دولي

لبنان : كتلة المستقبل ترفض المشاركة في حكومة دياب

أكدت كتلة « تيار المستقبل » بمجلس النواب اللبناني، التي يتزعمها رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، عدم مشاركتها في حكومة رئيس الوزراء المكلف حسان دياب.
وقال عضو كتلة « تيار المستقبل » النائب سمير الجسر، في تصريحات صحفية، ادلى بها اليوم السبت، على هامش جلسات مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة: « قابلنا رئيس الوزراء المكلف حسان دياب وأبلغناه قرار كتلة تيار المستقبل بعدم المشاركة في الحكومة المقبلة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وتمنينا أن يكون تأليف الحكومة من اختصاصيين مستقلين يمثلون جميع الأحزاب والقوى السياسية ».وأضاف عضو كتلة تيار المستقبل قائلا: « تمنينا أن يكون تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن، وترضي جميع الناس »، معربا عن تمنياته لرئيس الحكومة اللبنانية المكلف بالتوفيق.
وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، طالب أنصار « تيار المستقبل » الذي يتزعمه بأن يلتزموا بـ »التظاهر السلمي في التعبير عن مشاعرهم ».وتتواصل المظاهرات في الشارع اللبناني منذ منتصف شهر أكتوبر الماضي، احتجاجا على تردي الأوضاع في البلاد والسياسات الضريبية للحكومة والمطالبة بوزارة جديدة من التكنوقراط، ما أفضى لاستقالة الحريري وتمسكه بمطالب المحتجين. وقال الحريري، في مؤتمر صحفي، السبت، عقب لقائه رئيس الوزراء المكلف حسان دياب: « نحن أبناء رفيق الحريري تعلمنا بطريقة معينة، وسنكمل بالأسلوب نفسه، واليوم يجري رئيس الوزراء حسان دياب استشارات ونتمنى الخير ».وكانت الاستشارات النيابية النهائية، التي جرت الخميس، مع أعضاء البرلمان، أسفرت عن حصول الوزير السابق حسان دياب على 69 صوتا، فيما ذهب 13 صوتا لنواف سلام (مرشح سعد الحريري)، وصوت واحد حصلت عليه حليمة قعقور في مقابل 42 نائبا لم يسمّوا أحدا لرئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة.
دياب يبدأ استشارات نيابية لتشكيل الحكومة الجديدة
بدأ رئيس الوزراء اللبناني المكلف حسان دياب،امس السبت، الاستشارات النيابية غير الملزمة لتشكيل الحكومة الجديدة، وسط إجراءات أمنية مشددة.وأفادت مصادر اعلامية أن دياب التقى رئيس مجلس النواب (البرلمان) نبيه بري، ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، كلا على حدة، في مقر البرلمان بالعاصمة بيروت.كما سيجري دياب، استشارات التأليف مع الكتل النيابية، لأخذ رأيهم بشكل الحكومة المقبلة من حيث عدد الوزراء، وما إذا كانت تكنوسياسية أو تكنوقراط. وفي وقت سابق من امس السبت، أعلنت كتلة « اللقاء الديمقراطي » بزعامة النائب وليد جنبلاط، امتناعها عن المشاركة في الحكومة المقبلة برئاسة دياب.واعتذرت الكتلة (9 نواب من أصل 128) في بيان لها ، عن المشاركة في استشارات تأليف الحكومة الجديدة، متمنية التوفيق لرئيس الوزراء المكلف.والجمعة، قال دياب في تغريدة على تويتر، إن « الوضع لا يسمح بإضاعة الوقت، وسأكثف الاستشارات من أجل الوصول إلى النتيجة التي يتمناها اللبنانيون ».

Leave a Reply