رياضة

الأزمة المالية تفرض إذابة الجليد بين كل الأطراف : مدوار يتصالح مع رؤساء الأندية و يدعو الحكومة للتدخل بالإعانات المالية

يحاول رئيس الرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار ترطيب الأجواء مع رؤساء الأندية من جهة و مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم من جهة أخرى وهذا من أجل إعادة التموقع ضمن الخارطة الكروية، فبعد الهزات العنيفة التي تعرض لها مؤخرا و التي كادت أن تعصف به خارج الرابطة، عاد ليهدأ الأمور ويعقد هدنة مع الجميع ويأتي ذلك في وقت خرج فيه رئيس الفاف خير الدين زطشي بتصريحات تتماشى تماما مع هذا الطرح وهو ما يعني ذوبان الصراع بينهما خدمة لمنفعة الكرة الجزائرية، على حد قولهما، ويريد مدوار تشكيل قوة موحدة مع رؤساء الأندية لانتزاع أهم المطالب وفي مقدمتها الحصول على الدعم المادي من طرف الحكومة خاصة وأن أغلب الأندية تعيش أزمات غير مسبوقة وفي مقدمتها اتحاد العاصمة و وفاق سطيف، وفي هذا الصدد، من المنتظر أن يتوجه مدوار بطلب إلى السلطات العليا عن قريب للتنسيق معه لإيجاد حلول فعالة للتخلي عن الصيغة التجارية للشركات المالكة للأندية المحترفة ومساعدة الفرق على تطبيق الاحتراف بطرق سليمة، وهو أهم اقتراح تم الخروج به خلال الاجتماع الأخير الذي عقده مع رؤساء الأندية، فكما هو معلوم، الاحتراف غير مطبق تماما في البطولة المحلية رغم أن هذه الأخيرة تستهلك العام العاشر تحت غطائه، ويبقى البند الأهم هو الجانب المالي، حيث أن الاحتراف يحول الأندية إلى شركات تجارية ذات أسهم تستثمر لتمول نفسها بنفسها، غير أنه على الواقع لم يتحقق أي شيء من ذلك وبقيت الأندية تنتظر إعانات الدولة من أجل الاستمرار في الحياة، ومن جهة أخرى، وجهت الرابطة بمعية رؤساء الأندية، اقتراحا للاتحادية الجزائرية لكرة القدم للسماح باستقدام خمسة لاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية بدلا من ثلاثة مع منح إجازة إضافية للأندية المشاركة في المسابقات القارية وهي شبيبة القبائل، اتحاد العاصمة و نادي بارادو، وبالمقابل رفض مدوار بشدة المقترح الخاص بالسماح للأندية المدانة تجاه لاعبيها السابقين باستقدام عناصر جديدة خلال الميركاتو الشتوي الداخل.

العربي. خ

Leave a Reply