رياضة

الجولة 15 للرابطة المحترفة الأولى : الرائد في أفضل رواق، الملاحق في اختبار صعب و المركز الثالث في مزاد

تدرك الرابطة المحترفة الأولى أمسية اليوم جولتها الـ 15 و الأخيرة للمرحلة الأولى و التي ستقدم لمتتبعي الكرة المستديرة باقة من المباريات المثيرة على غرار تلك التي يحتضنها ملعب 20 أوت بالعاصمة بين رائد الترتيب شباب بلوزداد و ضيفه مولودية وهران، حيث من المنتظر أن تجرى على صفيح ساخن بالنظر للأهداف المشتركة بينها، فالشباب لا يريد تفويت اللعب أمام أنصاره لإضافة فوز جديد لرصيده و الذي يسمح له بمعانقة اللقب الشتوي، فهو مطالب بتحقيق النقاط الثلاثة إذا أراد الوصول لهذا الهدف باعتباره سيحافظ على نفس المسافة مع الوصيف، ومن المؤكد أن المدرب عبد القادر عمراني يريد إنهاء هذه المرحلة بفوز و بإنجاز معنوي هام من أجل دخول التحضيرات للمرحلة الثانية بنفس جديد و عزيمة أكبر خاصة وأن مطالب الأنصار أصبحت مركزة فقط على التتويج بلقب هذا الموسم، ويأتي هذا في وقت يمر فيه الشباب بفترة فراغ خاصة بعد نتائجه المتواضعة و آخرها الهزيمة في الداربي أمام اتحاد العاصمة، ومن الجهة المقابلة، يسعى الحمراوة لتدارك هزيمتهم الأخيرة بعقر دارهم أمام الجار الغريم جمعية الشلف و التي تركت استياء عميقا وسط الأنصار، حيث
استأنفوا التحضيرات يوم الأربعاء الماضي تحسبا لمواجهة اليوم وسط حالة من التوتر، وشهدت الحصة حضور عدد معتبر من الأنصار الذين عبروا عن غضبهم بسبب تراجع نتائج الفريق في الآونة الأخيرة، خاصة بعد الوجه الشاحب الذي ظهر به الفريق أمام الجوارح، و كانت مطالب الأنصار ضرورة التدارك أمام « السياربي » للبقاء ضمن كوكبة المقدمة أو بالأحرى الانفراد بالمركز الثالث الذي تتنافس عليه ثمانية أندية، وبدوره شدد المدير العام لفريق الحمري شريف الوزاني اللهجة مع الجميع و توعد المتقاعسين و المتخاذلين بالضرب بيد من حديد. وفي مباراة ثانية، ينزل الوصيف مولودية الجزائر ضيفا على شباب قسنطينة بملعب حملاوي وكله عزم على تسجيل نتيجة إيجابية من أجل تدارك التعثرات الأخيرة و المحافظة على المركز الثاني ومنها مراقبة السباق نحو اللقب عن كثب، فتشكيلة المدرب محمد ميخازني تسودها أجواء حماسية بعد تحقيق التأهل للدور ربع النهائي للكأس العربية على حساب القوة الجوية العراقي، ويدرك اللاعبون جيدا بأن هذه المباراة لها خصوصياتها بالنظر للحساسية المفرطة التي تطبع العلاقة بين أنصار الفريقين رغم المساعي الحثيثة لعقد الصلح بين مسؤولي الناديين، و تجنبا للمشاكل و الانزلاقات، تم الاتفاق على عدم تنقل أنصار الفريق الزائر من الطرفين، و يعتبر الفوز بالنسبة للعميد أكثر من مهم بسبب الفترة الحرجة التي مر بها مؤخرا و التي أدت إلى اندلاع صراع كبير بين المدير الرياضي فؤاد صخري و رئيس مجلس الإدارة عاشور بطروني مما أدى إلى إقالة المدرب الفرنسي بيرنارد كازوني، و من جهة أخرى، لا يبدو أن الشباب المحلي سيسمح في النقاط الثلاثة خاصة مع الدعم الجماهيري المنتظر، إذ يريد مواصلة صحوته للحفاظ على مركزه الحالي وراء الوصيف.

الأندية المهددة في مهام صعبة

ويستقبل فريق شبيبة القبائل ضيفه نجم مقرة في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين خاصة بالنسبة للكناري المطالب باستعادة توازنه في البطولة إذا أراد العودة للواجهة و المنافسة على اللقب وذلك باستغلال عاملي الأرض و الجمهور و كذلك المباريات المتأخرة التي قد تسمح له بإنهاء المرحلة الأولى في مركز جد متقدم، وهو نفس الأمر تقريبا بالنسبة للأندية المتواجدة في نفس الخط وهي أمل عين مليلة، أهلي البرج، شبيبة الساورة و اتحاد بلعباس بالإضافة لاتحاد العاصمة و التي ستكون جميعها في مواجهة الأندية المهددة بالسقوط والتي ستلعب آخر أوراقها للهروب من الخطر و إعادة التموقع في جدول الترتيب لاسيما بالنسبة لنادي بارادو الذي لا يريد مغادرة المركز الأخير فضلا عن نصر حسين داي المريض هذا الموسم ووفاق سطيف الذي حير أنصاره بالوضعية الحرجة التي يعيشها.

العربي. خ

جدول المباريات
اليوم على الساعة 16.00

شباب بلوزداد – مولودية وهران (15.00)
وفاق سطيف – شبيبة الساورة
اتحاد بسكرة – نصر حسين داي
شبيبة القبائل – نجم مقرة
نادي بارادو – أمل عن مليلة
جمعية الشلف – أهلي البرج (17.00)
شباب قسنطينة – مولودية الجزائر (17.45)
اتحاد بلعباس – اتحاد العاصمة (18.45)

Leave a Reply