وهران

مطالبين بتدخل السلطات الولائية : أعوان الحرس البلدي بعين الكرمة يستنكرون حرمنهم من السكن الريفي

ناشد أعوان الحرس البلدي ببلدية عين الكرمة السلطات الولائية و على رأسها والي وهران من أجل تخصيص حصة من السكن الريفي لهم لاسيما و أنهم أودعوا ملفات الاستفادة من هذه الصيغة منذ سنوات غير أن الجهات المعنية اكتفت الإحتفاظ بالملفات في الوقت الذي يواجه فيه العديد من منتسب الحرس البلدية أزمة سكن خانقة حسب تصريحاتهم .
دفعت أزمة السكن بأعوان الحرس البلدي ببلدية عين الكرمة إلى تجديد حركتهم الاحتجاجية أمام مقر دائرة بوتليليس تنديدا بما يواجهونه من ظروف صعبة رفقة عائلتهم مطالبين بحقهم و نصيبهم من السكن الريفي خاصة و أنه سبق لهم وان قاموا بإيداع ملفات الاستفادة من السكن لكن من دون جدوى ومن دون تلقي أي رد ما أخرجهم عن صمتهم و جعلهم ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر الدائرة للمطالبة بحقهم في السكن خاصة وأن بعضهم يعيشون ظروفا سكنية صعبة باتت تفرض عليهم ضرورة الحصول على سكنان تؤويهم وتحفظ كرامتهم لاسيما و أن العشرات منهم يقطنون ببنايات فوضوية لا تتوفر فيها شروط الحياة الكريمة و هو ما دفعهم للمطالبة بتخصيص نسبة معينة من البرنامج الولائي للسكن الاجتماعي لصالح هذه الفئة فيما تساءل البعض منهم عن مصير الامتياز الذي خص أعوان هذا السلك بحقهم في الاستفادة من سكنات بمختلف الصيغ على غرار صيغة السكن الريفي ضمن حصة خاصة بهم في إطار الاستجابة لمطلب حل الأزمة السكنية التي تتخبط فيها شريحة عريضة منهم.بالمقابل صرحت مصادر مسؤولة بدائرة بوتليليس أنه سيتم تحديد قطعة أرضية تقدر مساحتها ب 2 هكتار لإنجاز 50 سكن ريفي لفائدة منتسبي الحرس البلدي بعين الكرمة.

ع.منى

Leave a Reply