دولي

قبرص : أنقرة تحذر من « تصعيد خطير » بعد رفع حظر السلاح عن قبرص

حذرت تركيا، اليوم الأربعاء، من أن رفع الكونغرس الأميركي حظر السلاح المفروض منذ عقود على قبرص، سيشكل « تصعيدا خطيرا »، في ظل تدهور العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي. وصوّت الكونغرس الأميركي، الثلاثاء، لصالح رفع الحظر المفروض على الجزيرة المتوسطية منذ العام 1987، بهدف منع حصول سباق تسلح فيها، والتشجيع على حل النزاع الذي تسبب بتقسيمها. وجاء في بيان لوزارة الخارجية التركية أنه « لن تكون هناك نتائج (للقرار الأميركي) سوى عرقلة الجهود الرامية لتسوية النزاع في الجزيرة والتسبب بتصعيد خطير »، وفق ما نقلت « فرانس برس ». وأُقر الإجراء الأميركي في إطار ميزانية كبيرة للإنفاق على الدفاع وافق عليها مجلسا النواب والشيوخ، بينما من المتوقع أن يوقع الرئيس دونالد ترامب عليها لتصبح قانونا.
وتعهّدت وزارة الخارجية التركية بالرد على « المبادرات المناهضة لتركيا »، قائلة إن « لغة التهديد والعقوبات لن تثني تركيا قط عن اتخاذ خطوات حازمة للمحافظة على أمنها القومي ». وقاد جهود رفع الحظر عن قبرص السيناتوران، الديمقراطي روبرت ميندينيز، والجمهوري ماركو روبيو، اللذان قالا إنهما يريدان أيضا تشجيع التعاون المتنامي بين قبرص واليونان وإسرائيل. وبموجب القانون الجديد، ستستمر الولايات المتحدة بوضع قيود على بعض التقنيات الحساسة في قبرص إلى أن تمنع الجزيرة السفن الحربية الروسية من الوصول إلى موانئها للتزود بالوقود والخدمات. وكانت تركيا قد هددت عام 1997 بشن هجوم على قبرص إذا مضت قدما في تثبيت نظام الدفاع الصاروخي « إس 300 » الروسي.واليوم انقلب الوضع، حيث تواجه تركيا خطر فرض الولايات المتحدة عقوبات عليها لشرائها نظام « إس 400 » المتطور من روسيا.

Leave a Reply