دولي

فرنسا : ماكرون يبدي استعداده لتحسين مشروع إصلاح أنظمة التقاعد

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاربعاء عن استعداده لتحسين مشروع إصلاح أنظمة التقاعد الذي تشهد فرنسا منذ أسبوعين إضرابات ومظاهرات ضده. وأوضحت الرئاسة أن ماكرون « لن يتخلى عن المشروع »، لكنّه « مستعد لتحسينه، من خلال المحادثات مع النقابات »، ملمّحة إلى إمكانية تحقيق « تقدم بحلول نهاية الأسبوع »، علما بأن رئيس الوزراء إدوار فيليب يستقبل بعد الظهر مسؤولي النقابات وأرباب العمل. وشهدت فرنسا احتجاجات وإضرابات واسعة بعد إعلان ماكرون نيته تعديل أنظمة التقاعد.ويسعى المعارضون المشاركون في احتجاجات النقل إلى شل الحركة في جميع المدن الفرنسية، تكراراً لما حدث في ديسمبر 1995، حين أدت الاحتجاجات ضد إصلاحات نظام التقاعد إلى توقف وسائل النقل، وأرغمت الحكومة على التراجع عنه. ويهدف المشروع الجديد إلى دمج أنظمة التقاعد الحالية البالغ عددها 42 خطة، بما فيها القطاع العام والخاص والأنظمة الخاصة والمكملة في نظام واحد وشامل.
وتعول النقابات، التي تقود الحركة الاحتجاجية وعلى رأسها نقابة شركة السكك الحديدية، على تراجع الحكومة عن خطتها لتعديل نظام التقاعد، لكن إدوار فيليب لا ينوي التراجع عن الإصلاحات التي أُعلن عنها خلال حملة الرئيس إيمانويل ماكرون الانتخابية في 2017. وقبل يومين، أعلن الرئيس الفرنسي أن الجميع « يدرك أن هذا الإصلاح ضروري للبلاد ».
وتشهد حركة القطارات على مستوى البلاد وعلى مستوى الضواحي الباريسية اضطراباً شديداً، كما توقف العمل بغالبية خطوط المترو.

Leave a Reply