دولي

باكستان : قتيلان من الشرطة في هجوم مسلح استهدف فريق طبي

قتل شرطيان باكستانيان، اليوم الأربعاء، في هجوم مسلح استهدف مشاركين في حملة طبية لمحاربة شلل الأطفال، شمال غربي البلاد، وفق إعلام أمريكي. ونقلت وكالة « أسوشيتيد برس »، عن سعيد رحمان، المسؤول بشرطة إقليم بختونخوا (شمال غرب) إنّ « مسلحين أطلقوا النار على شرطيين؛ مما أودى بحياتهما ». وأضاف أن الحادثة جرت « أثناء مشاركتهما في حملة لمحاربة مرض شلل الأطفال في منطقة تقع شمال غربي البلاد « ، مشيرا إلى أن المسلحين « هربوا بعد الهجوم، فيما لا يزال البحث جاريا عنهم ». وكان الشرطيان يرافقان فريقًا من الأطباء يتجولون في البيوت لتطعيم الأطفال ضد مرض شلل الأطفال، في بلدة لوار دير. وحتى الساعة ، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث. ورغم الهجوم، أكد رحمان أنّ الحملة الجارية للتطعيم ضد شلل الأطفال، وستستمر في عملها بشكل طبيعي.وبدأت الحملة الإثنين الماضي، ومن المنتظر أن تختتم نشاطاتها نهاية الأربعاء. وتواصل باكستان حملات التطعيم ضد شلل الأطفال، رغم تهديدات حركة « طالبان » التي تستهدف هذه الفرق وقوات الأمن المرافقة لها. وتدعي الحركة المسلحة أن هذه الحملات « مؤامرة غربية لتعقيم الأطفال »، حسب المصدر ذاته. من جانبها، عززت حكومة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، عدد قوات الأمن المرافقة لفرق محاربة شلل الأطفال. وناشدت الحكومة الآباء والأمهات بتطعيم أطفالهم مستعينة برجال الدين، إذ ترجح السلطات أن السبب الرئيسي لانتشار المرض يكمن في رفض الوالدين تلقيح أطفالهم. وتعد باكستان واحدة من الدول الثلاث حول العالم التي لا يزال مرض شلل الأطفال مستوطنا فيها، بجانب أفغانستان ونيجيريا.

Leave a Reply