دولي

العراق : محتجون يعاودون قطع الطرق أمام الحقول النفطية في البصرة

عاود محتجون عراقيون، اليوم الأربعاء، التظاهر وقطع الطرق المؤدية إلى الحقول النفطية في محافظة البصرة 550 كلم جنوب العاصمة بغداد للمطالبة بتوفير فرص للعمل. وقال شهود عيان إن المئات من المتظاهرين انطلقوا في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء صوب الطرق المؤدية إلى حقول الرميلة وارطاوي ومجنون وغربي القرنة.
وأضاف الشهود أنهم نظموا اعتصاما ومنعوا السيارات التي تقل الموظفين من الدخول إلى الحقول. ويطالب المحتجون بحل أزمة البطالة وتشغيل العاطلين عن العمل من أبناء المناطق التي تقع فيها الحقول النفطية. وأوضح الشهود أن « المتظاهرين هددوا بنصب سرادق للاعتصام ما لم تقم إدارات الشركات بالاستجابة لمطالبهم ». وبحسب الشهود، فإن القوات الأمنية أحاطت بالمتظاهرين وطلبت منهم أن تكون المظاهرات سلمية، إلى جانب عدم الاعتداء على الموظفين وحراس المنشآت النفطية. وتسعى السلطات العراقية بالتعاون مع الشركات الأجنبية العاملة في الحقول النفطية للبحث عن فرص لتعيين العاطلين كلما سنحت الفرص من أجل حل أزمة البطالة. تجدر الإشارة إلى أن قطع الطرق للمنشآت النفطية بالعراق لا يؤثر في المجمل على عمليات الإنتاج والتصدير كونها تقع خارج المجمعات.
إطلاق سراح 2700 من المتظاهرين

ولتخفيف الاحتقان في الشارع العراقي أعلن القضاء العراقي، امس الأربعاء، أن هيئات التحقيق أطلقت سراح 2700 موقوف من المتظاهرين حتى الآن. وقال إعلام القضاء -في بيان صحفي- إن الهيئات التحقيقية المكلفة بنظر ‏قضايا المظاهرات أعلنت عن أطلاق سراح 2700 موقوف من المتظاهرين حتى صباح امس 18 ديسمبر. وأضاف البيان أن هناك 107 موقوفين مازال التحقيق جاري معهم عن الجرائم المنسوبة لهم ‏وفق القانون -بحسب ما وصف البيان-. وتشهد المدن العراقية مظاهرات منذ مطلع أكتوبر ، يطالب خلالها المحتجون بإصلاح النظام السياسي، وتغيير كامل طبقتهم الحاكمة التي يعدونها فاسدة، ووقف النفوذ الإيراني ببلادهم.

Leave a Reply