الحدث

هذه التدابير التي سيتم تطبيقها لتعميم الإنجليزية في الجامعات الجزائرية : إنشاء مدارس الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في المناطق الأربعة للوطن

أصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التقرير النهائي الذي يتضمن التوصيات الخاصة بتعميم اللغة الإنجليزية في الجامعات الجزائرية.وتضمن التقرير التدابير التي سيتم تطبيقها على المدى القصير على مستوى الدكتوراه بداية من الموسم الجامعي 2019 / 2020.ومن بين هذه التدابير تطبيق الإطار الأوروبي المشترك للمراجع اللغوية في طور الدكتوراه بداية من الدخول الجامعي القادم، وكذلك تقديم شهادة b2 كشرط لاستكمال أطروحة الدكتوراه ومناقشتها.كما تضمنت التوصيات اشتراط معدل 12/20 في مادة اللغة الإنجليزية في البكالوريا، وكذلك اشتراط الحصول على علامة 11/20 أو أكثر دون استخلاف للإلتحاق بالماستر.ومن بين التدابير المقترحة زيادة الحجم الساعي إلى 3 ساعات منها 1.30 حضوريا و1.30 عن بعد، وكذلك رفع معامل اللغة الإنجليزية.وتضمن التقرير النهائي إنشاء مدارس الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في المناطق الأربعة للوطن.

وستعمد الوزارة بناء على نتائج التقرير الذي قدمته اللجنة القطاعية إلى إدخال عدة إصلاحات على مستوى الدكتوراه بداية من 2019 /2020، والتي تخص تطبيق الإطار الأوروبي المشترك للمراجع اللغوية في طور الدكتوراه بداية من الدخول الجامعي القادم ، حيث يتعين على المترشحين للدكتوراه تقديم شهادة مستوى b2، كشرط لاستكمال أطروحات الدكتوراه ومناقشتها، بالإضافة إلى اشتراط معدل 12/20 في مادة اللغة الانجليزية في شهادة البكالوريا، وفي المقابل ستعمل الوزارة على إنشاء مدارس الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في المناطق الأربعة للوطن” شرق ، وسط ،غرب ، جنوب « .

وقررت الوزارة بناء على ذات التقرير تجديد لجنة تكثيف اللغة الانجليزية التي ستتكفل بالتفكير والمتابعة البيداغوجية ، وتصميم محتوى المقررات وأهداف التكوين ، فضلا عن مراجعة المقاربات ومناهج التعليم التي يجب وضعها ، مع إعادة جدول اجتماعات لجنة ” CPND” من أجل تحيين برامج التكوين على غرار مواصفات الدخول والمحتوى والبيداغوجية الملائمة ومواصفات التخرج ” بالإضافة إلى مراجعة النظام القانوني الخاص بمراكز التعليم المكث للغات .

كما أقرت الوزارة حسب التقرير النهائي إلزامية تكوين الأساتذة الجدد المتربصين من خلال سياسة بيداغوجية مرافقة ، وتنظيم ورشات تكوين للأساتذة من أجل مرافقتهم على تطوير وهيكلة تكوينات التخصص المقدمة بالإنجليزية، مع تطوير مشاريع رائدة في بعض الجامعات ، وتقييمها للحصول على صدى هذه الخبرات ورسم مكتسباتها، وتكوين أساتذة في استراتيجية إعادة برامج التعليم لأجل الاستجابة لمتطلبات واتجاهات سوق العمل ، وستعمد الوزارة إلى تشجيع إنشاء ” الركن الأمريكي” في عدد من جامعات الوطن بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع المجلس البريطاني من خلال برامج التعاون والاتفاقيات بين المؤسسات الجامعية.

وأكدت اللجنة القطاعية على أن قطاع التعليم العالي في الجزائر يواجه عدة تحديات منها موائمة التخصصات مع سوق الشغل ومواكبة التعليم في دول العالم والتنافسية واكتساب أدوات التحكم في العولمة ، كما أن التقرير الذي تم استخلاصه من تجارب الجامعات الجزائرية كشف عن نقص كبير في التأطير بالنسبة لأساتذة اللغة الإنجليزية ، كما أن عدد من الكليات التي شملها التقرير تدرس فيها اللغة الإنجليزية بدون أهداف محددة وبدون منهجية واضحة بسبب الحجم الساعي الذي يعادل ساعة ونصف أسبوعيا ، وتدرس من قبل أساتذة مؤقتين لا علاقة لهم بالتخصص.

ق.ح

Leave a Reply