رياضة

صراعٌ مثير بين عملاقي ميلان للظفر بخدمات نجم الجزائر « بن طالب »

سيكون شهر يناير القادم موعداً لفتح سوق الانتقالات الشتوية، التي ستشهد حركة، كما جرت العادة، في عملية ضم وبيع اللاعبين، على غرار نجوم منتخب الجزائر، الذين يعيش بعضهم وضعية صعبة خلال الموسم الجاري.
ويُعد النجم الجزائري لنادي شالكه الألماني، نبيل بن طالب، من بين اللاعبين المترقب انتقالهم إلى نادٍ جديد خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بفعل وجوده خارج مخططات ناديه رغم شفاءه التام من الإصابة.
ووفقاً لتقارير إعلامية إيطالية، فإن « ديربي » مرتقب سيجمع بين الإنتر وميلان للظفر بخدمات بن طالب هذا الشتاء، إذ يبحث كلّ منهما على وسط ميدان جديد لتدعيم صفوفه، لاستكمال الموسم في أحسن الظروف.
وأضاف موقع « كالتشيو ميركاتو »، الذي كشف أن إنتر، متصدر « الكالتشيو »، يبحث وبطلب من مدربه أنطونيو كونتي، عن وسط ميدان جديد، فرغم أن « النيراتزوري » كان يطمع في ضمّ أحد نجمي برشلونة أرتورو فيدال أو إيفان راكيتيش، لكن الإقصاء من دور المجموعات لمسابقة دوري الأبطال، جعله يبحث عن لاعب بأقل تكلفة لغاية نهاية الموسم، وهو ما ينطبق على بن طالب، الذي تتراوح فقط قيمته السوقية بين 5 إلى 6 ملايين يورو.
أما ميلان الذي يضم في صفوفه كذلك الجزائري الآخر إسماعيل بناصر، فإنه يستعد للتخلي عن وسط ميدانه الإيفواري فرانك كيسي هذا الشتاء، مع شكوك تحوم حول مستقبل جياكومبو بونافونتورا، ولهذا فإن المدير الفني سيتفانو بيولي أصبح بحاجة ماسة إلى ضم لاعب وسط ميدان جديد، وهو ما جعله يضع بن طالب ضمن حساباته، وسيحاول ضمه على شكل إعارة على الأقل لـ6 أشهر، مع بند أحقية الشراء الصيف المقبل.
وكان بن طالب قد كشف، في تصريحات صحافية الأسبوع الماضي، عن وجود احتمال كبير لمغادرته خلال هذا الشتاء، وهذا بسبب رفض مسؤولي ناديه شالكه، إعادته للفريق الأول والإبقاء عليه مع « الرديف »، على الرغم من شفائه التام من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لحوالي 7 أشهر بعد قيامه بعملية جراحية.
وكانت هذه الإصابة قد تسببت كذلك في حرمان لاعب توتنهام الإنكليزي السابق، من خوض منافسات بطولة أمم أفريقيا الماضية بمصر، والتي توج بها منتخب « محاربي الصحراء » بلقبه القاري الثاني.

Leave a Reply