وهران

سكن اجتماعي : الإفراج عن قوائم المستفيدين من 4604 وحدة سكنية بدءا من جانفي

سيفرج تدريجيا عن قوائم المستفيدين من إجمالي 4.604 وحدة سكنية اجتماعية عبر 12 بلدية بوهران اعتبارا من شهر جانفي القادم, حسب ما أكدته امس الثلاثاء مصالح الولاية.

وسيتم البدء في الإعلان عن قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي مع بداية شهر جانفي المقبل, على أن تتواصل العملية بشكل تدريجي إلى غاية نهاية مارس القادم وذلك بمجرد الانتهاء من التحقيقات على مستوى المصالح المعنية على غرار البطاقية الوطنية للسكن والمحافظة العقارية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء والصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء, كما أشار إليه ذات المصدر, الذي لفت إلى أن هذا القرار قد اتخذ خلال اجتماع مساء الاثنين حول ملف السكن بإشراف والي وهران, عبد القادر جلاوي.

وتشمل هذه القوائم حصص 300 سكن اجتماعي بسيدى بن يبقى و300 سكن بمرسى الحجاج و156 بالكرمة و600 بالسانية و348 بحاسي بونيف وحصتي 300 و200 وحدة ببلديتي بن فريحة وحاسي مفسوخ على التوالي.كما يضم هذا البرنامج أيضا, 400 مسكن ببلدية بطيوة و300 ببلدية عين البية و700 بمسرغين و500 مسكن بكل من بلديتي بوسفر والعنصر, كما أشير إليه.

وشدد والي وهران خلال هذا اللقاء, الذي حضره مسؤولي قطاع السكن بالولاية, على ضرورة التسريع في استكمال التحقيقات الاجتماعية للمستفيدين من 1.300 مسكن ببلدية المحقن و500 مسكن أخر ببلدية قديل والتي يتوجب توزيعها لمستحقيها في أقرب الآجال.وبخصوص السكن الاجتماعي لفائدة بلدية وهران, أبرز ذات المسؤول أن التحقيقات الاجتماعية لطالبي هذه الصيغة جارية على مستوى الدائرة وهي في مراحلها الأخيرة, داعيا في نفس السياق المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري لوهران إلى تنصيب خلية مكلفة بمراقبة ملفات المعنيين بالبطاقية الوطنية للسكن ليتم بعدها مباشرة الإفراج عن القائمة المؤقتة للمستفيدين.

محاربة البناءات الفوضوية المشيدة على أراضي غابية

من جهة أخرى وجه والى الولاية تعليمات إلى السادة رؤساء الدوائر بإلزامية محاربة ظاهرة تشييد بناءات فوضوية المشوهة للمظهر الجمالي للمدينة خاصة المشيدة على أراضى غابية و الموجهة للتجهيزات العمومية و ذلك عبر برمجة خرجات ميدانية متكررة و تنشيط الفرق المكلفة بالمراقبة على مستوى الدوائر و البلديات مذكرا بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المتسببين في تفشى هذه الظاهرة و الكشف عن المتواطئين.

وفي ما يخص السكن الترقوى المدعم بصيغته القديمة و الاجتماعى التساهمى، الذى يعرف تأخرا في الانجاز ، كلف السيد والى الولاية السيد الأمين العام للولاية بتشكيل لجنة ولائية مكلفة بالوقوف على وضعية هذه المشاريع السكنية المتأخرة في الانجاز و رفع كل العراقيل التى حالت دون استلام هذه المشاريع السكنية سواء عراقيل إدارية أو تجاوزات في الإنجاز من طرف بعض المرقين العقاريين على أن تقدم تقريرا الى السيد والى الولاية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

أما  السكن الترقوى المدعم بصيغته الجديدة ، أمر  والى الولاية المدراء التنفيذيين المعنيين بهذا الملف باحترام كل الإجراءات القانونية المنصوص عليها فيما يخص اصدار الوثائق الادارية للمرقين العقاريين و المتعلقة بالإنجاز أيضا ، مشددا على مصالح كل من مديرية السكن و الصندوق الوطني للسكن بالتسريع في عرض قوائم المقترحين للاستفادة من هذه الصيغة على البطاقية الوطنية للسكن و المحافظة العقارية.وفيما يتعلق بالقطب العمرانى الجديد احمد زبانة ،فقد أمر السيد والى الولاية السيد المدير الجهوي لوكالة عدل بضرورة وضع كل المعلومات المتعلقة بتواريخ استلام سكنات عدل المربوطة بكل الشبكات و القنوات لممثلي مكتتبي صيغة عدل من لجان و جمعيات بالتنسيق مع مديري التعمير و الهندسة المعمارية و مؤسسة سونلغاز السانية حيث شدد على تسريع الأشغال لاستلام كل السكنات في اجالها المحددة.هذه المشاريع السكنية بمختلف الصيغ و الموجهة للتوزيع ،كما امر الوالي مدير مركز الخبرة و التشخيص التابع لهيئة الرقابة التقنية بتسريع ارفاقه بوضعية البنايات القديمة من حيث درجة الخطورة و التى تم الوقوف على وضعيتها مؤخرا من طرف اللجنة الولائية المكلفة بملف السكن القديم و التى مست كل مندوبيات بلدية وهران.

ف.ل

Leave a Reply