دولي

تركيا : اعتقال أول مسؤول بحزب « الشعب الجمهوري » منذ الانتخابات

أعلن حزب « الشعب الجمهوري » التركي المعارض، اليوم الثلاثاء، إلقاء القبض على أول رئيس بلدية من أعضائه منذ الانتخابات؛ لاتهامه بالانتماء لجماعة رجل الدين فتح الله غولن. وقال دينيز يوجيل، مسؤول حزب الشعب الجمهوري في إزمير (غرب)، على تويتر: إن بوراك أوجوز اعتقل ورفض الاتهامات الموجهة إليه، مشيرا إلى أن الحزب يدين عزل مسؤولين منتخبين. وأصبح « أوجوز » رئيس بلدية منطقة أورلا بإزمير أول مسؤول بالسلطة المحلية من حزب الشعب الجمهوري يلقى القبض عليه منذ الانتخابات المحلية التي أجريت في مارس الماضي.وتشن أنقرة حملة على من تشتبه في أنهم من أنصار فتح الله غولن، وهو رجل دين مقيم في الولايات المتحدة، منذ محاولة الانقلاب المزعومة في جويلية 2016 التي قتل فيها نحو 250 شخصا. وعزلت تركيا 28 مسؤولا محليا من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد بسبب مزاعم عن صلاتهم بالإرهاب. وقال الحزب إن السلطات ألقت القبض على 22 مسؤولا محليا منذ أوت وإن 19 منهم ما زالوا قيد الاعتقال انتظارا لمحاكمتهم.ويقيم غولن في منفاه الاختياري في ولاية بنسلفانيا الأمريكية منذ 1999، ونفى أي صلة له بمحاولة الانقلاب.وفي السنوات الثلاث التي أعقبت محاولة الانقلاب سجنت السلطات أكثر من 77 ألف شخص انتظارا لمحاكمتهم وعزلت أو أوقفت عن العمل نحو 150 ألفا من موظفي الحكومة وأفراد الجيش وغيرهم. وانتقدت الدول الأوروبية وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان نطاق الحملة قائلين إن الرئيس رجب طيب أردوغان استغل محاولة الانقلاب كذريعة لسحق معارضيه.

Leave a Reply