إقتصاد

القطاع الصناعي العمومي : ارتفاع الأسعار عند الانتاج بـ 3 بالمائة خلال الثلاثي الثالث 2019

عرفت أسعار القطاع الصناعي العمومي عند الانتاج (خارج المحروقات) ارتفاعا بنسبة 3 بالمائة خلال الثلاثي الثالث لسنة 2019 وذلك مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 ، حسبما علمته من الديوان الوطني للإحصائيات.و يرجع هذا الاتجاه التصاعدي في الأسعار عند » الخروج من المصنع » أساسا لقطاعات الصناعات النسيج و المناجم و المحاجر و الخشب والحديد و الصلب والتعدين والصناعات الميكانيكية و الكهربائية ، حسبما أوضحته معطيات الديوان حول تطور الأسعار عند الانتاج خلال الثلاثي الثالث من سنة 2019.و أوضح الديوان أنه تم تسجيل أقوى نسب ارتفاع في الأسعار عند الانتاج في مجال الصناعات النسيجية التي عرفت ارتفاعا بنسبة 3ر9 بالمائة و ذلك خلال الفترة الممتدة من يوليو إلى سبتمبر 2019 و ذلك بالمقارنة مع ذات الفترة لسنة 2018 .
و يأتي هذا التطور في الأسعار – حسب الديوان- بفعل ارتفاع الأسعار في فروع التصنيع المتعلقة بالسلع الاستهلاكية بنسبة 9ر9 بالمائة و السلع الوسيطة بنسبة 7ر8 بالمائة.وعرفت الأسعار عند الانتاج في قطاع المناجم و المحاجر ارتفاعا بنسبة 3ر8 بالمائة، حسب الديوان الذي أوضح أن اهم هذه الزيادات تم تسجيلها في فرع استخراج الفوسفات (+9ر11 بالمائة) و المواد المعدنية (+2ر5 بالمائة)، يضيف الديوان.كما ارتفعت أسعار الانتاج الصناعي عند الانتاج في شعبة الخشب والفلين والورق أيضا بنسبة 6ر4 بالمائة, هذا الاتجاه التصاعدي يرجع اساسا الى ارتفاع اسعار شعب انتاج وتحويل الورق (+4ر15 بالمائة) وصناعة الفلين (+2ر10 بالمائة).وتميزت اسعار صناعة الحديد والصلب والميكانيك والكهرباء والصناعة الإلكترونية بالعودة الى الارتفاع عند الانتاج حيث قفزت بـ 4ر4 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من 2019 مقارنة بنفس الفترة من 2018 وعرفت اغلب النشاطات التي تخص القطاع ارتفاعا في الاسعار عند الخروج من المصنع , سيما التي تتعلق بإنتاج الوسائط المعدنية والميكانيكية والكهربائية (3ر11 بالمائة) , ومنتجات التجهيزات المعدنية (2ر11 المائة) و البناءات الحديدية (6ر3 بالمائة).
نفس الاتجاه التصاعدي, عرفته الاسعار عند الانتاج في الصناعات الغذائية حيث ارتفعت بنسبة 5ر2 بالمائة بفضل ارتفاع اسعار المنتجات الغذائية الحيوانية (1ر7 بالمائة) وصناعة الحليب (4ر1 بالمائة).
وتميزت اسعار انتاج مواد البناء والسيراميك والزجاج بزيادة قدرها 7ر0 بالمائة , التي جاءت مدفوعة اساسا بزيادة اسعار صناعة منتجات الاسمنت ومواد البناء المتنوعة (9ر2 بالمائة), ومواد البناء والمنتجات الحمراء ب (+4ر2 بالمائة).
وعرفت أسعار المنتجات الكيماوية عند الانتاج زيادة ب4ر0 بالمائة, و يفسر هذا التوجه بتحسن نشاطات شعبة الكيمياء العضوية القاعدية (9ر6 بالمائة) ومنتجات كيميائية اخرى (+ 8ر2 بالمائة).
من جهة أخرى, سجل الديوان الوطني للإحصائيات استقرارا في الأسعار عند الانتاج لصناعات متنوعة و انخفاض في اسعار صناعات الجلود والأحذية والطاقة.و تراجعت اسعار صناعة الجلود و الاحذية عند الانتاج ب (-3ر1 بالمئة) ويعود ذلك اساسا الى تراجع بنسبة 10 بالمائة للسلع الوسيطة التي تدخل في صناعة الجلود.أما قطاع الطاقة ( الكهرباء) , فقد تميزت الاسعار عند الانتاج بتراجع بنسبة 2ر1 بالمئة في الثلاثي الثالث من 2019 مقارنة بنفس الثلاثي من 2018.و خلال التسعة أشهر الأولى من 2019 , ارتفعت الأسعار عند الانتاج ب8ر2 بالمئة, مقارنة بنفس الفترة من 2018.
و سجل أهم ارتفاع في الأسعار عند الانتاج في صناعات النسيج (+7ر9 بالمئة) و المناجم و المحاجر (+ 1ر9 بالمئة) وصناعات الخشب والفلين و الورق ( 9ر6 بالمئة) الى جانب صناعات الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والإلكترونيك و الكهرباء ب9ر3 بالمئة.كما عرفت صناعات اخرى ارتفاعا في الأسعار عند الانتاج و لكن بوتيرة اقل. و يتعلق الامر اساسا بالصناعات الغذائية (+ 2 بالمئة) و مواد البناء (+2ر0 بالمئة).يذكر أن التغير السنوي المتوسط في أسعار الانتاج الصناعي العمومي خارج المحروقات خلال 2018 ارتفع بـ 1ر2 بالمئة مقارنة بسنة 2017 .

Leave a Reply