دولي

ليبيا : تقهقر عناصر مليشيات طرابلس أمام تقدم الجيش الليبي بـ »عين زارة »

تقدمت سرايا الاقتحام التابعة للجيش الليبي اليوم الاحد في محور عين زارة فيما تقهقرت مليشيا « ثوار طرابلس » تاركة خلفها بعض الآليات والأسلحة. وقال اللواء فوزي المنصوري قائد محور عين زارة، إن قواته سيطرت على مواقع جديدة، مشيرا إلى أنه حرصا على سلامة الجنود نتحفظ على ذكرها حتى تنتهي عملية تأمينها بالكامل.وفي تصريح سابق، أكد اللواء محمد الطحيش آمر منطقة الزاوية العسكرية بالجيش الليبي، أن القوات أحكمت قبضتها على جميع محاور العاصمة طرابلس، وستظهر أخبار مفرحة للشعب الليبي خلال الأيام المقبلة.وتابع أن العسكريين الليبيين في جميع المناطق جاهزون وعلى درجة عالية من الاستعداد، لتنفيذ أوامر القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر لتحرير العاصمة طرابلس من الإرهاب، قائلا: « هذا الإعلان كنا ننتظره بفارغ الصبر ».وحول العمليات العسكرية الدائرة، أكد أنها في مرحلة تمهيد الطريق أمام التحرك الشامل للقوات البرية بدعم من سلاح الجو. وأوضح أن هناك تنسيقا مستمرا بين القوات البرية والجوية والقوات البحرية للانقضاض على المليشيات الإرهابية في العاصمة طرابلس. واستطرد: « صحيح أن المحاور متباعدة عن بعضها، ولكن هناك تنسيقا عاليا جدا بين آمري المحاور عن طريق غرفة العمليات الرئيسية، ولكل محور مهام مكلف بها وينفذها بمنتهى الاحترافية ». والخميس، أعلن المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي انطلاق مرحلة الحسم في طرابلس، ودخول قلب العاصمة.ووجه في كلمة متلفزة بتحرك أفراد الوحدات العسكرية بالجيش الوطني الليبي في محاور العاصمة لتحرير طرابلس، لافتا إلى أن « هذه الساعة ينتظرها كل ليبي حر شريف ويترقبها أهالي طرابلس، منذ أن غزاها واستوطن فيها الإرهابيون، وأصبحت وكرا للمجرمين يستضعفون فيها الأهالي بقوة السلاح، ومنذ صارت مؤسسات الدولة فيها أداتهم لنهب ثروات الليبيين ».

Leave a Reply