رياضة

إياب الدور 16 للبطولة العربية : مولودية الجزائر – القوة الجوية العراقي

رفقاء جابو يؤمنون بقدراتهم على التأهل دون كازوني

سيكون فريق مولودية الجزائر سهرة اليوم على موعد مع مباراة الإياب الخاصة بالدور 16 للكأس العربية أين يستقبل نادي القوة الجوية العراقي بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، حيث يسعى ممثل الكرة الجزائرية لخطف تأشيرة التأهل باستغلال عاملي الأرض و الجمهور وكذلك نتيجة الذهاب التي تعتبر في صالحه، إذ عاد بالتعادل السلبي و الذي سيخدمه كثيرا في حال عرف كي فيستغل الفرص التي ستتاح له، و شاءت الصدف أن يدخل العميد هذه المباراة بمعطيات جديدة ومن أهمها غياب المدرب الرئيسي، الفرنسي بيرنارد كازوني، الذي تمت إقالته من طرف المدير الرياضي فؤاد صخري ولو أن رئيس مجلس الإدارة عاشور بطروني يؤكد عكس ذلك، غير أن الأول منع المدرب من حضور آخر حصة تدريبية بالبليدة وأسند مهمة قيادة التشكيلة للمدرب ميخازني الذي سيكون بدوره على دكة البدلاء خلال هذه الأمسية وهو الأمر الذي يؤكد نهاية عهد كازوني، وبالتالي فإن هذا الأمر من شأنه أن يؤثر سلبا على معنويات اللاعبين خاصة وأنهم متذمرون جدا من تأخر الإدارة في تحرير مستحقاتهم المالية العالقة، ورغم كل ذلك، فإن الأنصار ينتظرون رد فعل قوي من جانب رفقاء العائد عبد المومن جابو لاسيما بعد النتائج المخيبة التي سجلها الفريق مؤخرا في الرابطة المحترفة الأولى و آخرها الهزيمة أمام اتحاد بلعباس و التي فجرت الأوضاع داخل النادي، وهو ما يعني بأن ميخازني يتحمل مسؤولية ثقيلة وهو يدرك جيدا بأن التأهل للدور المقبل في الكأس العربية هو المخرج الآمن من الأزمة الحالية بينما سيزيد الإقصاء الوضع احتقانا خصوصا وأن العلاقة أضحت متدهورة بين بطروني و صخري و اللاعبين أيضا. وبخصوص التشكيلة، سيستفيد الطاقم الفني من خدمات كل من ميلود ربيعي و نبيل لعمارة بعد غيابهما عن الميادين لمدة طويلة بسبب الإصابة وهو ما يمنح له حلولا إضافية، كما سيدشن المايسترو جابو عودته هو الآخر، حيث انضم إلى التدريبات الجماعية خلال حصة أول أمس وهذا بعد غيابه الأسبوع الماضي لأسباب عائلية إثر وفاة خالته علما بأن الإدارة كانت قد منحته ترخيصا بالغياب لمدة ثلاث أيام، وفور وصوله لمعسكر العميد، خضع لبرنامج تدريبي خاص رفقة المحضر البدني، وهذا بتوصية من المدرب المؤقت محمد ميخازني الذي يعول عليه كثيرا في مباراة هذه السهرة، وقد أوضح جابو أنه و زملائه عازمون على رفع التحدي رغم صعوبة المهمة أمام الفريق العراقي مشيرا على أنهم حولوا كل تركيزهم لهذه المباراة ووضعوا كل المشاكل التي يعيشونها جانبا من أجل تحقيق التأهل و إسعاد الأنصار » سندخل المواجهة وأعيننا على تحقيق الفوز لا غير من أجل التأهل للدور القادم، صحيح أننا نمر بفترة فراغ من ناحية النتائج، إلا أننا عازمون على التدارك في البطولة العربية من أجل التصالح مع جماهيرنا، ندرك جيدا بأن المهمة لن تكون سهلة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي مررنا بها في الفترة الماضية في البطولة، المشاكل لن تؤثر علينا بكل تأكيد فالكل واعٍ بحجم المسؤولية المنتظرة « ، وبخصوص مدى جاهزيته للمشاركة بعد غيابه الأخير، أضاف قائلا  » أنا جاهز لمساعدة فريقي على تخطي عقبة الدور الـ 16، غيابي عن التدريبات الأسبوع الماضي لن يؤثر على مستواي خاصة وأننا مطالبون ببذل جهد مضاعف من أجل تحقيق التأهل ».

صلاح « لن ندخل بثوب الضحية وسنقاتل لانتزاع تأشيرة التأهل »

ومن الجهة المقابلة، يريد الفريق العراقي دخول هذه المواجهة بنية الفوز و التأهل معتبرا نتيجة الذهاب مفخخة و قد تكون في صالحه خاصة في حال تمكن من الوصول لشباك المولودية، حيث أكد المدرب المساعد لؤي صلاح بأن تشكيلته تعاني من نقص في المنافسة بسبب توقف الدوري العراقي ولكنه واثق من التدارك بعد البرنامج الخاص الذي طبقه خلال التحضيرات التي جرت في تونس، وقال في هذا الإطار » الفريق عاني من توقف الدوري المحلي وبالتالي لجأ الجهاز الفني لإيجاد بدائل، إذ كثفنا من التدريبات في بغداد كما خضنا عددا من المباريات التطبيقية و الودية، وأكملنا التحضيرات في معسكر قصير بتونس وبالتالي فيمكن القول بأننا جاهزون لهذه المغامرة »، وأضاف » المولودية فريق كبير وله سمعته على المستوى العربي والإفريقي، لكن هذا لا يعني أن فريقنا سيدخل المباراة بثوب المنهزم، بل على العكس نملك الثقة الكاملة لكي نكون في المستوى، وسنقاتل من أجل انتزاع تأشيرة ربع النهائي ».

العربي. خ

Leave a Reply