إقتصاد

أوبك : تراجع الإنتاج بأكثر من 7 بالمائة منذ بداية 2019

بلغت نسبة تراجع إنتاج أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك نحو 7.2 بالمائة في الأشهر الـ11 الأولى من عام 2019، وفق بيانات حديثة. يعكس ذلك استمرار ارتفاع وتيرة انخفاض الإنتاج على نحو ينسجم مع القرارات التي أخذتها المنظمة بهذا الخصوص خلال الفترة الماضية.وأظهرت أحدث الإحصائيات التي أصدرتها أوبك أن متوسط الإنتاج للأعضاء بلغ 29.551 مليون برميل يوميا خلال شهر نوفمبر من العام الجاري بانخفاض قدره 2.313 مليون برميل مقارنة بنهاية عام 2018 والذي وصل فيه معدل الإنتاج إلى 31.864 مليون برميل يوميا. وأسهم التراجع المسجل خلال نوفمبر الماضي في معدل الإنتاج بارتفاع سعر سلة نفوط أوبك إلى 62.94 دولار بزيادة نسبتها 5.1 بالمائة مقارنة بشهر أكتوبر السابق.
كانت المنظمة قررت خلال اجتماعها الأخير قبل عدة أيام رفع سقف الخفض لمعدل إنتاجها اليومي بواقع 500 ألف برميل يوميا وهو الأمر الذي أدى إلى زيادة معدل الخفض الذي أقرته سابقا إلى 1.7 مليون برميل يوميا.
وشهد الربع الثالث من العام الجاري تراجع معدل الإنتاج بنسبة 2.2 بالمائة بالغا 29.392 مليون برميل مقارنة بالربع الثاني من العام ذاته، وذلك بحسب الإحصائيات الصادرة عن المنظمة.
وكانت المنظمة قررت تخفيض الإنتاج خلال عام 2018 حتى شهر مارس من عام 2019 ذاته، لكنها عادت وقررت تمديد سريان القرار، وذلك في خطوة وصفت بأنها تستهدف مزيدا من ضبط توازن السوق.وانعكس الاتفاق على خفض الإنتاج إيجابيا على أسعار سلة نفوط « أوبك » الذي ارتفع متوسط سعره إلى 62.36 دولار للبرميل في شهر سبتمبر من العام الجاري مقارنة بمتوسط بلغ نحو 59 دولارا خلال شهر أغسطس السابق.يشار إلى أن منظمة أوبك لجأت خلال الأشهر الـ18 الماضية بالتنسيق مع كبار المنتجين المستقلين إلى خفض الإنتاج، وذلك للحفاظ على توازن السوق ومعالجة الزيادة في المعروض النفطي، وذلك حفاظا على حقوق المنتجين والمستهلكين.

Leave a Reply