رياضة

بعد الفشل الذريع الذي حققه » البرسا » : مدرب في الدوري الألماني يحاول خلافة فالفيردي ببرشلونة

يعيش المدير الفني لنادي برشلونة إرنيستو فالفيردي على وقع ضغوطات كبيرة جعلته محل سخط جماهير الفريق الكتالوني، خاصة بعد الفشل الذريع الذي حققه البرسا في آخر موسمين بمسابقة دوري أبطال أوروبا، أو ما يعرف بكارثتي « روما وليفربول ».
ومن الوارد جداً أن يكون هذا الموسم الأخير لإرنيستو فالفيردي على رأس نادي برشلونة، مع كثرة الشائعات حول قيام إدارة الرئيس جوسيب ماريا بارتيميو بالاتصال بمدربين جدد لخلافته، في مقدمتهم المدير الفني الحالي لمنتخب هولندا رونالد كومان.لكن يبدو أن اسماً جديداً ظهر على السطح، يهدف إلى خلافة إرنيستو فالفيردي، وهو المدير الفني الألماني الشاب والحالي لنادي لايبزيغ في « البونسدليغا »، جوليان ناجلسمان، الذي لم يتردد في التعبير عن أمنيته بتدريب نادي برشلونة يوماً ما.
وقال جوليان ناجلسمان في تصريحات نقلتها صحيفة « ديلي ميل » البريطانية: « برشلونة تبقى مدينة جميلة ولديها نادٍ جميل أيضاً، رغم أنه الفريق الوحيد الذي يتسم بالجاذبية، وأملي أن أخذ فرصتي مع هذا النادي خلال السنوات المقبلة ».
وأضاف المدرب، صاحب (32 عاماً): « الموسم الماضي كنت قريباً من تدريب نادي بوروسيا دورتموند، لكن مسيريه تأخروا في التفاوض وهو ما جعلني أتخذ قراراً بتدريب نادي لايبزيغ، وأنا سعيد معه حالياً ».ويؤدي نادي لايبزيغ موسماً رائعاً مع المدرب، إذ يحتل المركز الثاني في جدول الترتيب « البونسدليغا »، كما أنه ضمن مقعداً في الدور الـ16 في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بتصدره للمجموعة السابعة على حساب ليون الفرنسي وزينيت الروسي وبنفيكا البرتغالي.وكان جوليان ناجلسمان قد قاد كذلك نادي هوفنهايم عام 2016 وهو في سن الـ(28 عاماً)، وإذ كان حينها أصغر مدير فني في تاريخ الدوري الألماني لكرة القدم.

///////////////////////
نادي ريال مدريد
زيدان يجد حلاً طارئاً لأزمة خط الدفاع

تلقى زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد، ضربة موجعة قبل لقاء قمة الأسبوع السابع عشر من الدوري الإسباني ضد فالنسيا، وذلك بعدما تعرّض الظهير الأيسر الفرنسي فيرلاند ميندي للطرد خلال لقاء فريقه مع إسبانيول، يوم السبت الماضي.
وذكرت صحيفة « ماركا » أن زيدان سيدخل إلى ملعب « المستايا » لمواجهة فالنسيا في الأسبوع المقبل من دون أي ظهير أيسر، بعد طرد ميندي في الجولة السابقة وتعرّض النجم البرازيلي مارسيلو لإصابة ستبعده عن الملاعب لأسابيع، حيث سيتوجب على المدرب الفرنسي إيجاد الحل المناسب لهذه المشكلة في مباراة بدنية.
وأضافت أن المدافع الإسباني ناتشو تعافى بشكل تام من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لأكثر من شهرين، وسيكون حلاً محتملاً لكل مشاكل زيدان في خط الدفاع، ويمكن أن يكسب بعض الدقائق قبل موقعة « المستايا » وذلك خلال مباراة « الملكي » ضد كلوب بروج في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، بتشكيل ثنائي محور الدفاع رفقة البرازيلي ميليتاو في ظل استبعاد راموس من القائمة المعنية بالمواجهة.
وواجه ناتشو صعوبات كبيرة في بداية الموسم، ولم يشارك مع ريال مدريد حتى يوم 25 سبتمبر ضد أوساسونا ومن ثم أمام أتلتيكو مدريد، لكنه تعرض لإصابة أمام كلوب بروج في لقاء الذهاب تسببت في غيابه عن المنافسة لحوالي 70 يوماً.

Leave a Reply