دولي

روسيا : موسكو تعرب عن قلقها من اختبار أمريكا صواريخ باليستية

أعربت الخارجية الروسية عن قلق موسكو إزاء اختبار الولايات المتحدة صاروخا باليستيا، بعد انسحاب واشنطن رسميا من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.وقال مدير قسم عدم الانتشار والرقابة على التسلح في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف « إن هذا يقلقنا.. بطبيعة الحال سوف نأخذ ذلك في الاعتبار ».وكان المتحدث باسم قاعدة « فاندنبرغ » الجوية الأمريكية أعلن أن بلاده اختبرت، الخميس، صاروخا باليستيا موجها متوسط المدى، غير نووي، تمركزه أرضي، كان محظورا في إطار معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.
من جانبه، أعلن النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الدوما الروسي لشؤون الدفاع أندريه كراسوف أن التجارب الناجحة للصاروخ الباليستي الأمريكي، الذي استغرقت صناعة نموذجه 9 أشهر فقط، يدل على « انتهاك الولايات المتحدة لأحكام معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى ».وأشار المسؤول الروسي إلى استحالة تصنيع صاروخ خلال هذه المدة القصيرة.
ونقلت وكالة « سبوتنيك » عن كراسوف قوله « هذا يدل مرة أخرى على أن الأمريكيين يغشون، عندما يتهمون روسيا بعدم الالتزام (في المعاهدة)، في الوقت الذي أكدوا هم فيه بشكل مباشر أنهم لم ينفذوا هذه المعاهدة، لا يمكن تصنيع صاروخ من الصفر خلال 9 أشهر واختباره، هناك مراحل تصنيع، والانتقال من النظري إلى العملي يتطلب سنوات وليس 9 أشهر ».
وأعلنت واشنطن في أغسطس الماضي انسحابها رسميا من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى، وكررت اتهامها لروسيا بخرق المعاهدة التي تعود إلى فترة الحرب الباردة.

Leave a Reply