الحدث

تبون يحصد 80 بالمائة من أصوات العباسيين ونسبة المشاركة فاقت 50 بالمائة

حصد المترشح الحر للرئاسيات عبد المجيد تبون المرتبة الأولى على مستوى ولاية سيدي بلعباس بعد بلوغه نسبة 80.01 بالمائة من الأصوات اي ما يعادل 179561 صوتا فيما تحصل عبد القادر بن قرينة على المرتبة الثانية بـ 16768 بنسبة لم تتجاوز الـ7.50 بالمائة . فيما حصد المترشحان عز الدين ميهوبي و بلعيد عبد العزيز على التوالي 10865 ، 8746 صوت في حين احتل بن فليس المرتبة الأخيرة ب 5684 صوت فقط حسب الأرقام التي أعلنت عنها اللجنة الوطنية المستقلة لتنظيم ومراقبة الانتخابات التي قدرت عدد الأصوات الملغاة بـ27842 صوت من بين 249466 صوت بنسبة مشاركة ولائية وصلت إلى 53.33 بالمائة. وخرج العباسيون بقوة نهار الخميس لاختيار رئيسهم موجهين صفعة قوية لكل أعداء الوطن ،حيث توجه زهاء 249466 من بين 467796 من تعداد الهيئة الناخبة إلى مكاتب الاقتراع ،ورغم برودة الطقس إلا أن الشعب شارك ولو أن البداية كانت محتشمة في الصبيحة بعد أن بلغت النسبة على الساعة الحادية عشر الـ11.43 بالمائة لترتفع بعد الظهيرة إلى 27.52 بالمائة ما يعادل إدلاء 128.758 ناخب بأصواتهم نتيجة التوافد الكبير للعنصر النسوي على مراكز الانتخاب سيما في المناطق الجنوبية على غرار بلدية مرحوم التي كانت من بين البلديات الأكثر مشاركة ،إذ وصلت النسبة على مستواها لـ 36.97 بالمائة . لتستمر العملية الانتخابية في أجواء عادية دون تسجيل اي حوادث إلى غاية إغلاق أبواب المراكز في حدود السابعة مساء، أين قدرت نسبة المشاركة الإجمالية على مستوى الولاية ب 53.33 بالمائة . وحسب المكلف بالإعلام على مستوى اللجنة المستقلة لتنظيم ومراقبة الانتخابات فان هذا الحدث التاريخي والمصيري الذي عاشته البلاد خسرت له اللجنة جميع الإمكانيات من اجل إنجاحه.
ص.عبدو

Leave a Reply