الحدث

إقبال « كبير » لفئتي الشباب والنساء على مراكز الاقتراع بالبليدة

سجلت مراكز الاقتراع للانتخابات الرئاسية بوسط مدينة البليدة إقبالا « كبيرا » لفئتي النساء والشباب للإدلاء بأصواتهم في هذا الاستحقاق الوطني الحاسم، حسبما لوحظ.وفي جولة عبر عدد من مراكز الاقتراع لوحظ إقبال « مكثف » خصوصا من فئتي الشباب والنساء، لاسيما بمدرسة الشهيد « بقالم رابح » أين سجل تدافعا كبيرا للمنتخبين على مكاتب التصويت.وأوضح مزروح ناصر، رئيس المركز أن هذا الأخير الذي يضم 4.554 مسجل، يشهد « إقبالا كبيرا منذ الساعة الأولى التي فتح فيها »، مضيفا أن « معظم المنتخبين من فئة الشباب ».وبدوره أعرب ب. رؤوف (18 سنة) الذي ينتخب لأول مرة بعد بلوغه السن القانونية، عن « فخره الكبير بأداء واجبه الوطني »، مشيرا إلى أنه يتطلع لاختيار رئيس « يولي اهتماما كبيرا لفئة الشباب ويعطي لهم الفرصة في بناء الوطن ».ومن جهته قال المواطن حسين سحنون (44 سنة) الذي التقته « وأج » بمركز الاقتراع الشهيد « احمد صنهاجي » « أديت حقي وواجبي الانتخابي لضمان مصلحة البلاد التي نضعها فوق كل اعتبار »، مشيرا إلى أن الشباب « يعلق آمالا كبيرة على الرئيس الجديد الذي يجب أن يبدأ بإصلاح قطاعات الصحة والوظيف العمومي والتربية ».كما كانت للنساء كلمتهن في هذا الاستحقاق الوطني الذي يعد « محطة فاصلة » في تاريخ البلاد، حيث ذكرت ع.خ (53 سنة) التي كانت مرفوقة بولديها أن « الانتخاب واجب مؤكد على مواطن يحب مصلحة وطنه ».

Leave a Reply