إقتصاد

معرض الإنتاج الوطني : أكثر من 500 شركة وطنية وحضور قوي للصناعة العسكرية

أكد وزير التجارة، سعيد جلاب، أن الطبعة الـ 28 لمعرض الإنتاج الوطني ستتميز بمشاركة أكثر من 500 شركة وطنية عمومية وخاصة وبحضور قوي للصناعات العسكرية.

وأوضح الوزير، في ندوة صحفية بمقر شركة المعارض الصنوبر البحري (صافكس)، أن الطبعة 28، التي ستمتد من 19 الى 28 ديسمبر الجاري، تحمل خصائص تميزها أبرزها مشاركة تزيد من 500 شركة بين عمومية وخاصة و ناشئة ناهيك عن تواجد قوي للصناعات العسكرية، مضيفا أن هناك أكثر من 120 شركة وطنية ناشطة في مختلف مجالات الإنتاج مثل الصناعات التحويلية والغذائية والاسمنتية وكذا الحديدية ستعرض قدراتها في الإنتاج ومساهمتها في بناء الاقتصاد الوطني.

كما يتكون هذه الطبعة، حسب الوزير، مجالا لاستعراض تجربة أكثر من خمسين شركة ناشئة خصص لها جناح كامل ستكون عبارة عن مشتلة للافكار والفرص، مشيرا في ذات السياق إلى أن المعرض سيكون فرصة للفاعلين لتأسيس نظرة مشتركة لمستقبل الإنتاج الوطني والتعريف بالقدرات الانتاجية لكل شركة وأيضا القدرات الانتاجية للصناعات العسكرية.

كما نوه السيد جلاب بأهمية النشاط الموازي للعروض، حيث تحدث عن الندوات واللقاءات المهنية التي ستجمع الشركات الناشئة العمومية بنظيرتها الخاصة للتعرف على فرص الاندماج فيما بينهم، وكذا ندوة حول التسويق في الشركات العمومية. وندوة ثالثة حول تمويل الشركات الناشئة من المرتقب أن يحضرها ممثلون عن بنوك و شركات لوضع تصور جديد لهذه الشركات.

وستكون الطبعة 28 لمعرض الإنتاج الوطني، حسب الوزير، موعدا لإطلاق حملة تحسيسية نموذجية عبر ولاية الجزائر، بتشجيع المخابز على استعمال الأكياس الورقية بدل البلاستيكية.من جهة أخرى سيتم ابتداء من 19ديسمبر الجاري، إطلاق حملة من أجل التشجيع على الرقمنة والدفع الالكتروني.

هذا ولفت الوزير انتباه الحضور، إلى أن سنة 2020 ستكون سنة الانفتاح على الاستثمار الأجنبي، وذلك بعد إلغاء مشروع قانون المالية 2020 لقاعدة 51/49 بالمائة التي تحكم الاستثمار الأجنبي في الجزائر.

وفي إطار تنويع الإنتاج الوطني وتسويقه، أكد الوزير انه سيتم إنشاء مناطق صناعية خاصة والأولوية ستكون للمناطق الحدودية للجنوب الجزائري وذلك حتى تكون قاطرة الاندماج الاقتصادي للجزائر في أفريقيا، معتبرا أن هذه العمليات التي ستنطلق تباعا وستكون مهمتها رسم رؤية واضحة متوسطة وبعيدة المدى لاقتصاد وطني تنافسي يشجع الشباب والإبداع ويمكن البلد من لعب دورها الاقتصادي الرائد في أفريقيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط.

بدوره، أكد المدير العام لشركة صافكس، طيب زيتوني، أن معرض الإنتاج الوطني عرف منذ السنتين الأخيرتين نموا كبيرا ليصبح الحدث الأبرز الذي تنظمه شركة المعارض.

يجذر الذكر أن المعرض الوطني سيتربع على مساحة قدرها 22.352 ألف متر مربع و يسجل للعام الثالث على التوالي مشاركة مؤسسات تابعة للجيش الشعبي الوطني بتعداد 16 وحدة إنتاجية في مجال الصناعة البحرية و الجوية، الصناعة الالكترونية والطاقات المتجددة ناهيك عن مجال النسيج والميكانيك، حسب المنظمين.

وعن توزيع النشاط الاقتصادي للمشاركين، أكد المنظمون أن هناك خمسين مؤسسة تنشط في مجال الصناعة التركيبية مثل الأثاث والديكور والنسيج والجلود والألبسة الجاهزة، و27 في مجال الصناعات الكهربائية والإلكترونية، فيما تمثل 69 مؤسسة مجال الصناعة الكيماوية والبيتروكيماوية.

Leave a Reply