وهران

في إطار تشجيع المقصد السياحي وأخيرا : حافلة سياحية تجوب وهران

صورة :مجاهد
تمّ بولاية وهران، فتح أول مسار سياحي بالولاية، سيسمح بفتح المواقع السياحية والثقافية أمام زوار المدينة، يأتي ذلك تجسيدا لتعليمات والي ولاية وهران، في إطار تشجيع المقصد السياحي والثقافي لولاية وهران، حيث تمّ امس إعطاء إشارة انطلاق الحافلة السياحية، التي ستجوب عددا من المعالم السياحية، الثقافية، التاريخية والدينية بالولاية، والتي وضعها الديوان الوطني الجزائري للسياحة تحت تصرف الديوان المحلي للسياحة.
وأكد والي وهران عبد القادر جلاوي أن الولاية تمتلك موروث ثقافي هام ،ما يستدعي ردّ الاعتبار له. وإلقاء الضوء على الآثار، لذلك تمّ تجسيد مشروع الحافلة السياحية الاولى من نوعها بالولاية ،مضيفا بأن قرار إنشاء المسار السياحي، جاء في إطار تحضيرات وهران لاحتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط، حيث ستجوب الحافلة السياحية المواقع الاثرية بالمدينة في مسار لمدة 3 ساعات كاملة ،ومن بين هذه المواقع حصن سانتا كروز، قصر الباي، مسجد الباشا، حديقة ابن باديس، وغيرها من المواقع الاثرية التي تزخر بها الولاية. على ان يتم مستقبلا وضع حافلتين للتعريف بمساجد الولاية ،وكذا الهياكل الرياضية للولاية. وقد حدّد الديوان الوطني للسياحة سعر 250 دج كثمن للتذكرة . وسيجد السياح سهولة في التنقل والتعرّف إلى حضارة هذه المدينة المتوسطية . وستسمح الحافلة بالتجوّل في أرجاء المدينة مع دليل سياحي يشرح تاريخ المرافق الأثرية. ،
وفي اول نقطة من برنامج الحافلة السياحية، التي انطلقت أمس وقف السيد والي ولاية وهران بكاتيدرائية المدينة، والتي تستغل حاليا كمكتبة لفائدة الطلبة والمواطنين.اين اعطى تعليمات لرئيس البلدية بضرورة القيام بخبرة تقنية للبناية من اجل القيام بتهيئة هذا المعلم.وإعادة الاعتبار له.
كما اسدى تعليمات للمسؤولين المحليين بضرورة الحفاظ على الطابع العمراني بوسط المدينة، خاصة بخصوص منح تراخيص البناء وعدم تشويه المنظر الجمالي لها.
وبقصر الثقافة الذي يخضع لعملية ترميم اعطى بعض الملاحظات الخاصة بإعادة هيكلة هذا المعلم الثقافي . وبمتحف الفن المعاصر بوهران، تفقد معرضا لبعض اعمال الفنانين، بالاضافة الى الاطلاع على مختلف اعمال الفنانين التشكيليين التي شاركوا بها في مسابقة تزيين المدينة.
و بحديقة بن باديس، اطلع على مدى تنفيذ تعليماته المتعلقة بضرورة تنظيف هذا الفضاء الهام، قصد تمكين العائلات والمواطنين من زيارته، بالإضافة الى كونه نقطة مدرجة ضمن المسار السياحي والثقافي بالمدينة.
هذا المعلم الذي يدخل ضمن المسار السياحي والثقافي للمدينة، شدد السيد الوالي بخصوصه على ضرورة احترام تقنيات الترميم والحفاظ على هذا المعلم الثقافي الكائن وسط المدينة.كما عاين حلبة الثيران، باعتبارها معلما من المعالم التاريخية بالولاية المعنية بالبرنامج السياحي بالمدينة.

Leave a Reply