دولي

فلسطين المحتلة : السلطة الفلسطينية تطلب من سلطة الكيان الإسرائيلي السماح للمقدسيين بالمشاركة بالانتخابات

طلبت السلطة الوطنية الفلسطينية، من سلطة الكيان الإسرائيلي المحتل ، السماح لأهالي القدس الشرقية بالمشاركة بالانتخابات العامة. وقال حسين الشيخ، رئيس هيئة الشؤون المدنية (الجهة المسؤول على التنسيق مع سلطة الكيان )،اليوم الثلاثاء، إن فلسطين طلبت من إسرائيل السماح للمقدسيين بالترشح والانتخاب. وأضاف الشيخ، في تغريدة على حسابه الشخصي على « توتير »: » ننتظر الرد على هذا الطلب ».والإثنين، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن لجنة الانتخابات المركزية أبلغته، بأن كل الفصائل الفلسطينية وافقت على إجراء الانتخابات. وأردف: » تبقى خطوة واحدة، متعلقة بالانتخابات في القدس المحتلة، ولن نقبل بأن ينتخب أهل القدس في غير القدس ». وعقدت آخر انتخابات رئاسية عام 2005، فيما أجريت آخر انتخابات تشريعية في 2006.وفي وقت سابق أعلنت كافة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، بالإضافة إلى حركة حماس، موافقتها على إجراء الانتخابات.
دائما في الشأن الفلسطيني نفت حركة المقاومة الإسلامية « حماس »، امس الثلاثاء، تفاوضها، عبر وسطاء، مع المحتل الإسرائيلي، للتوصل لهدنة طويلة الأمد مع الكيان المحتل. وقالت الحركة، في بيان لها  » ننفي ما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام حول تهدئة طويلة الأمد مع الاحتلال الإسرائيلي، وما صاحبها من فبركات وأكاذيب وافتراءات ». وأكدت أن هذا الموضوع « لم يعرض في لقاءات حماس مع الوسطاء وعدّت الحركة ما ينشر على وسائل الإعلام « امتدادا لحملات التحريض والتشويه لحماس ومواقفها وبرنامجها المقاوم ». ورجّحت « حماس » أن يكون ذلك ضمن « عمليات إشغال الرأي العام، للتغطية على تنازلات خطيرة ».وكانت وسائل إعلام فلسطينية، وعربية، قد قالت إن زعيميْ حركتي حماس والجهاد الإسلامي، إسماعيل هنية وزياد النخالة، قد ناقشا خلال تواجدهما مؤخرا في القاهرة، مع السلطات المصرية، اتفاقا للتوصل لتهدئة طويلة الأمد مع إسرائيل. وتقود مصر والأمم المتحدة وقطر، مشاورات منذ عدة أشهر، للتوصل إلى تهدئة بين الفصائل الفلسطينية بغزة وإسرائيل، تستند إلى تخفيف الحصار المفروض على القطاع، مقابل وقف الاحتجاجات التي ينظمها الفلسطينيون قرب الحدود مع إسرائيل.

Leave a Reply