دولي

الصحراء الغربية : انعقاد المؤتمر العام ال15 للبوليساريو في 19 ديسمبر

عقدت الأمانة العامة لجبهة البوليساريو اليوم الثلاثاء اجتماعا يهدف إلى مناقشة ومتابعة الخطوات التحضيرية التي ستتوج بعقد الندوة الوطنية ثم المؤتمر الخامس عشر للجبهة، المقرر في بلدة التفاريتي المحررة ابتداء من ال 19 ديسمبر الجاري. ويأتي اجتماع البوليساريو ، غداة اجتماع عقده المكتب الدائم لأمانتها العامة أمس الاثنين برئاسة الرئيس إبراهيم غالي وتم خلاله الاستماع لعرض عن آخر التحضيرات لعقد المؤتمر الـ15 للبوليساريو، قدمه رئيس اللجنة التحضيرية السيد خطري أدوه.وذكرت مصادر إعلامية صحراوية أن المكتب توقف خلال هذا الاجتماع عند الوثائق المعدة من طرف اللجنة الوطنية التحضيرية التي ستقدم إلى الأمانة الوطنية في اجتماعها اليوم. كما تطرق إلى تطورات القضية الصحراوية مع التركيز على زيارات الوفود الأجنبية إلى مخيمات اللاجئين والأراضي المحررة. وفي هذا الإطار وجه المكتب تحية إلى « الوفود الصديقة التي أبت إلا أن تزور مخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة « ، مؤكدا أن هذه البادرة التضامنية المتجددة « عكست الإصرار على مواصلة الدعم والمساندة للشعب الصحراوي ولقضيته العادلة، رغم كل الظروف والتحديات ».كما أثنى على أبناء الشعب الصحراوي و »الحفاوة المتميزة التي استقبلوا وودعوا بها هذه الوفود، سواء في مخيمات اللاجئين أو في مواقع تواجد الجاليات، وبشكل خاص في إسبانيا ». وسيلتأم المؤتمر ال15 للبوليساريو في بلدة التفاريتي المحررة في الفترة الممتدة من 19 إلى 23 ديسمبر الجاري.
وكان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، خطري أدوه، أكد على وجود إرادة قوية لإنجاح هاته المحطة التي تهدف بالأساس إلى حشد كل الجهود من أجل استكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل تراب الجمهورية الصحراوية. وشدد خطري أدوه على الأهمية الاستثنائية التي ينعقد فيها المؤتمر، من حيث « إستراتيجية الكفاح والجانب التنظيمي والتقدم في مسار العطاء والتحرير واستكمال السيادة ».ويعد المؤتمر القادم للبوليساريو محطة « لمراجعة كل الخيارات بما في ذلك السبل الكفيلة بالتعجيل بممارسة حقوق الشعب الصحراوي كاملة في الحرية والاستقلال »، كما أكد على ذلك عديد المسؤولين الصحراويين ومنهم الوزير الأول محمد الولي أعكيك.وقد سبق تنظيم مؤتمر ال15 للبوليساريو مؤتمر « الشهيد البخاري أحمد »، عقد ندوات سياسية تحضيرية انطلقت بداية نوفمبر الجاري على مستوى الجالية بأوروبا وتواصلت طبقا للرزنامة التي حددتها اللائحة القانونية التي صادقت عليها الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو. ويعقد المؤتمر تحت شعار « كفاح صمود تضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية » وسيشهد مشاركة حوالي 2000 من مختلف مكونات المجتمع الصحراوي.

Leave a Reply