دولي

العراق : اضراب مدارس و انتفاضة طلابية تعم البلاد

أفادت مصادر اعلامية اليوم الأحد، بإضراب غالبية مدارس بغداد، وذلك بالتزامن مع خروج مسيرات طلابية في العاصمة العراقية وبعض المحافظات. ووفق لذات المصادر، فإن الإضراب عن الدوام يشكل معظم مدارس شرق بغداد، كما قامت الحكومة المحلية في ذي قار بتعطيل الدوام الرسمي لمدة يومين، فيما قامت القوات الأمنية في المحافظة بفتح 5 جسور وسط المدينة مع استمرار إغلاق جسر الزيتون.وتستمر الاحتجاجات الشعبية وسط أجواء هادئة مع انتشار كثيف للقوات الأمنية، وخروج مسيرات طلابية في بغداد وبعض المحافظات احتجاجا على حادثة السنك والخلاني. ويدخل الإضراب الطلابي أسبوعه الرابع على التوالي، خصوصا في محافظات الوسط والجنوب. وارتفعت حصيلة ضحايا احتجاجات الجمعة في العراق إلى 25 قتيلا و130 مصابا، فيما دعا البرلمان العراقي لجلسة طارئة الاثنين المقبل بحضور القيادات الأمنية العليا لبحث استهداف المتظاهرين في بغداد.

وقام مسلحون ملثمون، يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع، بفتح نار أسلحتهم الرشاشة بشكل عشوائي من مسافات قريبة على المحتجين لتخيم حالة من الهلع على أجواء المتظاهرين في ساحة الخلاني القريبة من جسر السنك، حيث نفذ الهجوم المسلح.وكانت هجمات الجمعة، من أكثر الهجمات دموية منذ الأول من أكتوبر، عندما خرج آلاف العراقيين إلى الشوارع مطالبين بإجراء إصلاحات سياسية شاملة وإنهاء النفوذ الإيراني في الشؤون العراقية. وقال متظاهرون إن السلطات قطعت الكهرباء عن الساحة، مما تسبب في انتشار حالة من الفوضى خلال محاولتهم الهروب من الرصاص ولجوئهم إلى المساجد والشوارع القريبة للاحتماء بها. وأدى الهجوم إلى احتراق موقف للسيارات كان المتظاهرون قد حولوه إلى قاعدة لاعتصامهم، بينما كانت المباني المحيطة بالميدان مملوءة بثقوب الرصاص. وجاءت هجمات الجمعة بعد ساعات من فرض واشنطن عقوبات على زعيم جماعة « عصائب أهل الحق » الموالية لإيران، التي توجه إليها اتهامات بالضلوع في الهجمات على المتظاهرين.

إصابة منسق مظاهرات كربلاء بانفجار عبوة ناسفة

وفي موضوع متصل أصيب عضو تنسيقية محافظة كربلاء للحراك المدني المستقل، امس الأحد، بجروح، جراء انفجار عبوة لاصقة في سيارته. ونقلت وسائل إعلام عراقية عن شهود عيان أن العبوة الناسفة انفجرت في سيارة الدكتور مهند الكعبي، وهو أستاذ جامعي، أثناء وقوفه قرب مركز « بن توه » للتسوق العائلي في حي سيف سعد 5 كم جنوب مركز المدينة القديمة. وتداول نشطاء صور الدكتور مهند بعد إصابته بجروح مختلفة نقل على إثرها إلى مستشفى الحسيني للعلاج، فيما بدت على سيارته أضرار كبيرة نتيجة الانفجار.وتشهدت محافظة كربلاء، على غرار العاصمة بغداد، وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية، مظاهرات واحتجاجات، منذ أكتوبر ، تخللها أعمال عنف وإطلاق نار حي على المحتجين الذين يطالبون بإزاحة الطبقة السياسية الحاكمة وإنهاء نفوذ طهران على صناعة القرار في البلاد. وأغلق طلبة محتجون البوابة الرئيسية لـ »جامعة كربلاء »، الأحد، ومنعوا الدخول إليها، كما منعوا دخول الطلبة والكوادر التدريسية والموظفين إلى حرمها، ضمن انتفاضة طلابية تشهدها العديد من المدن العراقية احتجاجا على قتل واستهداف عناصر الأمن والمليشيات المسلحة الموالية لإيران للمتظاهرين السلميين في الساحات، لا سيما ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد، الجمعة، وأسفرت عن مقتل 24 وإصابة 70 شخصا.

Leave a Reply