رياضة

الدوري الايطالي : ساري يحمل لاعبي يوفنتوس مسؤولية السقوط الأول في الكالتشيو

حمل ماوريسيو ساري، المدير الفني لـيوفنتوس، لاعبي فريقه، مسؤولية السقوط الأول في الدوري الإيطالي هذا الموسم، وذلك ضد لاتسيو بنتيجة 1-3.
وبات اليوفي أحدث فريق في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى في أوروبا يتعرض للخسارة هذا الموسم، بعدما أسقطه فريق العاصمة في الملعب الأولمبي يوم السبت.وقال ساري في تصريحاته تعليقا على الخسارة والتي نقلها موقع « فوتبول إيطاليا »: « أعتقد أننا قدمنا أداء جيداً في الشوط الأول، ولكن للأسف سمحنا بدخول هدف في مرمانا بنهاية الشوط ».وأضاف: « في الشوط الثاني كان هناك العديد من الأحداث، أغلبها كان ضدنا، حيث كنا الأفضل قبل الطرد ».
وتعرض الكولومبي خوان كوادرادو للطرد لمنعه مانويل لازاري لاعب لاتسيو من فرصة تسجيل حقيقية في الدقيقة 69.وحمل ساري لاعبي اليوفي مسؤولية الخسارة، بالقول: « لم نحترم المهام التي كانت موكولة إلينا، اللاعبون لم يتمركزوا في الأماكن الصحيحة، ولقد دفعنا ثمن ذلك، قررنا قبل اللقاء الوقوف في أماكن محددة ولم نفعل ذلك على أرض الملعب ».
وعن رأيه في طرد كوادرادو، قال ساري: « لا أتفق مع قرار إقصاء كوادرادو، الكرة كانت بعيدة عن المرمى، اعتقدت أن البطاقة الصفراء هي الأحق، الطرد كان قاسياً، ولكن في النهاية خرج الأمر من السيطرة ».
وعن تلقي أول خسارة في الموسم، قال ساري: « لم أر أخطاء عديدة في الشوط الأول، كان بالإمكان زيادة التفوق لو سجل كريستيانو رونالدو هدفاً ثانياً، في الشوط الثاني كانت المباراة أكثر توازناً، والبطاقة الحمراء غيرت كل شيء، خسرنا اللقاء، ولكن أرى أن هناك تحسنات في فريقي ».يذكر أن الخسارة من لاتسيو أبقت اليوفي في الوصافة برصيد 36 نقطة بفارق نقطتين عن المتصدر إنتر ميلان.

Leave a Reply