دولي

كوريا الجنوبية : ترامب ومون يصفان الوضع في الكوريتين بـ »الخطير »

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن، السبت، الوضع في شبه الجزيرة الكورية بأنه « خطير »، مشددان على ضرورة استمرار المحادثات المتعلقة بكوريا الشمالية. وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الرئيسين تحدثا عبر الهاتف لنحو 30 دقيقة، صباح السبت، بتوقيت سيؤول، في مكالمة أجريت بناء على طلب من ترامب، حسبما أفادت « كو مين جونج » المتحدثة باسم مون. وقالت « كو » في رسالة نصية للصحفيين، إن « الزعيمين أكدا أن الوضع الحالي على شبه الجزيرة الكورية خطير واتفقا على ضرورة الحفاظ على زخم الحوار الذي يستهدف تحقيق إنجاز مبكر للمحادثات الأمريكية الكورية الشمالية لنزع أسلحة الشمال ». وجاء الاتصال وسط إشارات على أن كوريا الشمالية ربما تجري تجربة على محرك في موقع إطلاق للصواريخ طويلة المدى، ووسط تصاعد حرب كلامية بينها وبين الولايات المتحدة. وكانت كوريا الشمالية قد حذرت من « موجة كراهية » ضد الرئيس الأمريكي، بعد تصريح له حول استخدام القوة ضدها. وأعربت بيونج يانج عن أملها بأن يكون تصريح ترامب، خلال قمة الناتو في لندن، مجرد « زلة لسان »، لا استفزازا متعمدا.

أمريكا متمسكة بخطط نشر طائرات الاستطلاع على وقع توتر مع بيونغ يانغ

من جهة اخرى أعلن قائد القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية في المحيط الهادئ تشارلز براون، اليوم السبت، أن بلاده ليست لديها نية لإجراء أي تغيير حقيقي فيما يتعلق بطائرات الاستطلاع الأمريكية حول شبه الجزيرة الكورية، طبقا لما ذكرته شبكة « كيه.بي.إس.وورلد » الإذاعية الكورية الجنوبية، على وقع تصاعد التوتر مع بيونج يانج. وأضاف أنه مع اقتراب نهاية العام بتصعيد كوريا الشمالية لهجتها ضد أمريكا، تولي أمريكا اهتماما كبيرا ليس فقط لهذا الشهر لكن لعام 2020 أيضا. وقال بيان لوزارة الخارجية الأمريكية إن تشارلز براون عقد مؤتمرا عبر الهاتف، أمس الجمعة، ونقل هذا الموقف. ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي « مون جاي ان » في وقت سابق، امس السبت، الوضع في شبه الجزيرة الكورية بأنه « خطير »، مشددين على ضرورة استمرار المحادثات المتعلقة بكوريا الشمالية. يذكر أن ترامب قال -على هامش أعمال قمة الناتو بلندن يومي 3 و4 ديسمبر الجاري- إنه لا يزال يؤمن بالزعيم الكوري الشمالي. قبل أن يصف الرئيس الأمريكي العلاقات بينهما بالجيدة، مشيراً إلى أن كيم جونج أون « يحب إطلاق الصواريخ »، وأن الولايات المتحدة ستستخدم القوة ضد كوريا الشمالية حال استدعت الضرورة.

Leave a Reply