الحدث

بن قرينة يؤكد بأن الجزائر ما بعد 12 دييسمبر ستنطلق في بناء دولة القانون

قال بن قرينة خلال تنشيطه لتجمع شعبي في إطار حملته الإنتخابية بالقاعة البيضاوية في العاصمة، إن قيادة الجيش إلتزمت بالحياد وأكدت عدم تلاعبها بالإرادة الشعبية، مسائلا في نفس السياق: « إذا كانت المؤسسة العسكرية أكدت حيادها فمن ذا يغصبك على التزوير مهما كانت قوته وسلطانه ؟ ».وأشار المتحدث، بأن الجزائر ما بعد 12 دييسمبر ستنطلق في بناء دولة القانون الإرادة الشعبية في حال نجاح نجح المسار الإنتخابي، بالمقابل يرى المترشح بن قرينة أن الجزائر ستعرف انزلاقات كبيرة يمكن لها أن تهدد استقرار الوطن في حال التلاعب بالإرادة الشعبية.وتعهد رئيس حركة البناء الوطني في حال فوزه برئاسة الجمهورية بحذف مصطلح الفخامة، كما التزم بتسمية قصر المرادية على الشهيد مصطفى بن بولعيد.ووعد عبد القادر بن قرينة، بإجراء حوار وطني شامل غير اقصائي من أجل بقاء الجزائر دولة محورية وحماية أمنها واستقرارها.

Leave a Reply