وهران

السيد بلموسى العربي رئيس فرع الهلال الأحمر الجزائري بوهران : « نناشد السلطات الحصول على مركز إيواء تابع للهلال خاص بالأشخاص دون مأوى حفاظا على كرامتهم الإنسانية »

ناشد السيد بلموسى العربي رئيس فرع الهلال الأحمر الجزائري بوهران السلطات المعنية بالولاية ،وعلى راسهم السيد الوالي للحصول على مقر ومركز إيواء تابع للهلال الأحمر يخصص للأشخاص بدون مأوى ممن يبتون في بعض شوارع وهران وازقتها حتى نتمكن من القضاء على هذه الظاهرة نهائيا وخلق أماكن و فضاءات رائقة و لائقة لهذه الفئة المحرومة حفاظا على كرامتهم الإنسانية.
كما كشف السيد بلموسى العربي لجريدة الامة العربية، ان هناك برنامج خاصة أعده الهلال بالتنسيق مع الهيئة المنظمة لألعاب البحر الأبيض المتوسط يرمي إلى تكوين وتأطير اكبر عدد من المسعفين و المؤطرين الذين سينشطون خلال طول فترة احتضان وهران لهذه الألعاب المقرر لسنة 2021 حتى نعطي صورة مشرفة للجزائر التي ستكون وهران واجهة لها وأضاف أن هيئة الهلال الأحمر و بالتعاون مع الجهات المعنية قد شرعت فعلا في تجنيد كل القوى الضرورية و تسخير كل الإمكانيات المطلوبة لإنجاح هذا الموعد الدولي المهم.وحول برامج واستعدادات هيئة الهلال الاحمر الجزائري المخصصة لمواجهة الكوارث الطبيعية خاصة و ان منطقة وهران تعتبر من المناطق الزلزالية اكد السيد بلموسى ان الهلال الأحمر يعمل دائما على ايجاد مراكز تحتوي على كل المعدات و اللوازم الخاصة بمثل هذه الكوارث التي غالبا ما تحل فجأة حتى نكون دائما على اهبة الاستعداد للتعامل معها ومن تلك المعدات مثلا جمع الخيام و البطانيات و المستلزمات الطبية وغيرها كما نعمل على تكوين و تدريب المتطوعين خاصة من فئة الشباب على ما يسمى أزمات الكوارث حتى يكونوا على استعداد دائم للتدخل و المساهمة في عمليات الإنقاذ و الجهود الاغاثية إذا ألمت بنا كارثة لا قدر الله من هذا القبيل.وفي سؤال حول التواصل مع الهيئات ومراكز إيواء اللاجئين في بعض بلدان جنوب اوروبا خاصة مع ظهور أزمة ما يعرف بالحرقة قال رئيس فرع الهلال الأحمر الجزائري بوهران انه تم إنشاء فرع للتواصل مع الشباب الجزائري « الحراقة « و المتواجدين بالمراكز التي يشرف عليها الصليب الأحمر ببعض الدول الأوروبية بغية التقرب منهم و تقديم يد العون لهم إذا أمكن.

الجزائر كانت ومازالت طرفاً فاعلاً في تفعيل جهود العمل التطوعي على الصعيدين الإقليمي والدولي
صرح السيد بلموسى العربي رئيس فرع الهلال الأحمر الجزائري بوهران لجريدة الامة العربية ان الجزائر تحتفي على غرار باقي دول العالم باليوم العالمي للتطوع، الذي أقرته هيئة الأمم المتحدة في 5 ديسمبر من كل عام ويهدف هذا الاحتفاء للتركيز على مفهوم التطوع وجهوده ودوره في تعزيز قدرة المجتمعات على مواجهة التحديات الطارئة والكوارث الطبيعية والضغوط المعيشية بمختلف أشكالها إضافة إلى أهميته في تعزيز مفاهيم التكاتف والتعاون الإنساني داخل المجتمع الجزائري وان هذه المناسبة تاتي في الوقت الذي أصبحت فيه الجزائر طرفاً فاعلاً في تفعيل جهود العمل التطوعي على الصعيدين الإقليمي والدولي من خلال إطلاق العديد من المبادرات المهمة التي تقدم خدمات مجتمعية في مختلف المجالات الإغاثية والصحية والتعليمية والبيئية والثقافية.وان هذا المنحى الإنساني يستمد قوته من عدة اعتبارات رئيسية أولها إيمان الدولة الجزائرية بقيمة العمل التطوعي كونه رافداً أساسياً من روافد تنمية المجتمع والنهوض بمكانته وثانياً وجود منظومة قوية من المؤسسات الخيرية المتخصصة تعمل بنجاح في شتى مجالات العمل التطوعي وفي طليعتها هيئة الهلال الأحمر الجزائري .أما ثالث هذه الاعتبارات فهو الثقافة المجتمعية إذ يمثل العمل التطوعي أحد أبرز أوجه التكافل والتلاحم التي تميز الشعب الجزائري الذي يعكس مدى تمسكه بالمبادئ الاسلامية والقيم المرتبطة بالهوية الوطنية.

واضاف السيد بلموسى ان فرع وهران وككل سنة وبمناسبة اليوم العالمي للتطوع ينظم ابوابا مفتوحة للتعريف بكل نشاطات الهلال الأحمر في المجال التطوعي والخيري من خلال تقديم صور توثق لهذه النشاط الإنساني النبيل على مستوى الولاية عبر طول السنة سواء ما تعلق بتقديم وجبات ساخنة و بطانيات وملابس للأشخاص بدون مأوى لوقايتهم من البرد في فصل الشتاء كون هذه الفئة تأتي على رأس الفئات الهشة و المحرومة لافتقادها حتى على سقف يؤويها او موارد تعينها على العيش وذلك على حد تعبير السيد بلموسى فضلا على تنظيم حملات التبرع بالدم لفائدة المرضى المتواجدين في مختلف المراكز الصحية و الاستشفائية بوهران و المشاركة التطوعية لشباب الهلال الاحمر خلال موسم الحج على مستوى مطار السانية قصد تقديم العون و المساعدة لحجاجنا الميامين سواء عند ذهابهم و إيابهم دون ان ننسى تعريف الجمهور ببرامج التكوين المختلفة والمستمرة التي يخصصها الهلال الأحمر لكل الجمهور العريض بمختلف شرائحه او تلك الخاصة بالشركات التي تكون عمالها و إطاراتها فيما يتعلق بالإسعافات الأولية
وفي الختام توجه السيد بلموسى العربي رئيس فرع الهلال الأحمر الجزائري بوهران بكلمة شكر وامتنان لكل إطارات الهلال و الشباب المتطوع والناشط في العمل الإنساني و الخيري سواء في منظمة الهلال الأحمر أو في الجمعيات الخيرية الاخرى على مجهوداتهم المبذولة في العمل التطوعي الإنساني ونشرهم لثقافته في جميع الأوساط الاجتماعية وذلك تعميما للخير

ركريس محمد الهواري

Leave a Reply