ثقافة وفنون

مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي : « أبو ليلى » لأمين سيدي بومدين يشارك في المنافسة

ينافس الفيلم الروائي الطويل الجزائري « أبو ليلى » لأمين سيدي بومدين في المسابقة الرسمية لمهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي الذي تستمر فعالياته إلى غاية 7 من الشهر الجاري وفقا للمنظمين.ويتنافس « أبو ليلى » (2019) خلال هذه التظاهرة مع سبعة أعمال أخرى من عدة بلدان متوسطية بينها « آدم » (المغرب) و »بيك نعيش » (تونس).

ويتطرق هذا العمل -الذي توج مؤخرا بالهند وإسبانيا- لسنوات الإرهاب في التسعينيات من القرن الماضي من خلال قصة شابين يقومان بمطاردة إرهابي خطير في الصحراء.وسيعرض من جهة أخرى بالمهرجان -خارج المنافسة- الفيلمان الطويلان الجزائريان « بابيشا » لمونية مدور و »143 شارع الصحراء » لحسان فرحاني.ويسرد « بابيشا » حياة نساء شابات جزائريات في سنوات التسعينيات من خلال قصة طالبة تبيع إبداعاتها في الحياكة في النوادي الليلية بهدف الانطلاق في المهنة كمصممة محترفة.

ويتناول من جهته عمل فرحاني -وهو فلم وثائقي- قصة مليكة التي تدير مطعما متواضعا على طريق صحراوي مقفر في الجنوب الجزائري تخدم من خلاله المسافرين من سائقي الشاحنات والباحثين عن المغامرات وعابري السبيل.

ويهدف مهرجان بروكسل للفيلم المتوسطي -الذي تأسس في 1989- للتعريف بسينماءات حوض البحر الأبيض المتوسط والمساعدة على نشرها وكذا تسليط الضوء على الثقافات المتوسطية أمام الجمهور والمهنيين على حد سواء حسب القائمين عليه.

Leave a Reply