إقتصاد

وزير الفلاحة يؤكد : ضرورة اعتماد التقنيات الذكية في الإنتاج لرفع تحدي الأمن الغذائي

شدد وزير الفلاحة و التنمية الريفية شريف عماري على ضرورة إعتماد تقنيات الفلاحة الذكية في الجزائر قصد رفع تحدي الأمن الغذائي و عصرنة أنظمة الإنتاج.وأوضح الوزير خلال ملتقى علمي خصص للفلاحة الذكية بمشاركة مختصين في هذا المجال من كوريا الجنوبية، أن اعتماد التقنيات الحديثة و تطوير شبكة البحث العلمي في المجال الزراعي من شأنه المساهمة في تطوير انظمة الانتاج و رفع تحدي الأمن الغذائي.وأضاف السيد عماري أن « العمل متواصل لتبني الفلاحة الذكية التي ترتكز على أنظمة عصرية للإنتاج و تشجيع نشاطات البحث العلمي في المجال الفلاحي بغية تثمين القدرات الوطنية في هذا القطاع الحيوي و الهام » .
و استطرد يقول أن التعليمات الأخيرة للوزير الأول تمحورت أساسا حول ضرورة تأطير و متابعة الشباب المتكون حاملي المشاريع و الابتكارات سيما في القطاع الفلاحي من اجل إعطاءهم الفرص التي تمكنهم من المشاركة في بناء الاقتصاد الوطني.في هذا الصدد قال الوزير أن قطاعه يستفيد ايضا من ابتكارات الشباب و كفاءتهم العلمية خاصة المهندسين الفلاحيين و الباحثين، مذكرا أن الحكومة و في إطار تدعيم المؤسسات الناشئة قامت باستحداث صندوق لدعم الشباب حاملي المشاريع.
كما جدد الوزير استعداد قطاعه لمرافقة الشباب المبتكر و ضمان لهم كل التسهيلات الضرورية من اجل انخراطهم في الاستثمارات الفلاحية و تطوير أنظمة الإنتاج للمساهمة في رفع تحدي الأمن الغذائي.
من جهته، شدد مدير المدرسة الوطنية العليا للفلاحة السيد خليفي لخضر على ضرورة تضافر الجهود لرفع تحدي الأمن الغذائي، مذكرا بوجود تكوين متخصص بالنسبة للمهندس المقاول على مستوى ذات المدرسة.
و تابع يقول أن هناك العديد من الطلبة على مستوى المدرسة حاملي مشاريع مبتكرة، مشيرا الى أن الهدف من التعاون مع كوريا الجنوبية في مجال الفلاحة الذكية يرمي إلى صقل مواهبهم و تثمين ابتكاراتهم مما يفتح أمامهم أفاق واسعة في مجالات البحث المتعددة.وواصل قائلا، أن أول مشروع مسجل على مستوى المدرسة بالتعاون مع كوريا الجنوبية سيكون في مجال تطوير نظام ذكي لإنتاج الفطريات الموجهة للاستهلاك .
و أكد ان التعاون في مجال الفلاحة الذكية مع كوريا الجنوبية سيتوسع مستقبلا الى مجالات أخرى على غرار التسيير الذكي للزراعات في بيوت البلاستيكية.

من جهته، دعا سفير كوريا الجنوبية بالجزائر السيد لي اون يونغ الى تعزيز الشراكة مع الجزائر في المجال الفلاحي باعتماد التكنولوجيات الحديثة، مشيرا أن الجزائر تتوفر على إمكانيات تسمح لها بتحقيق اكتفاء ذاتي تام و تصدير فائض المنتوجات.
و شهد هذا اللقاء مشاركة واسعة لطلبة المدرسة الوطنية العليا للفلاحة و العديد من المتعاملين في المجال الفلاحي لإبراز أهمية اعتماد الزراعة الذكية لرفع تحدي الأمن الغذائي و عصرنة أنظمة الإنتاج ما سيمح بتطوير و الرفع من مردود القطاع الفلاحي.

Leave a Reply