وهران

فيما دق الأطباء ناقوس الخطر لتزايد عدد الحالات : تسجيل 155حالة إصابة جديدة بداء السيدا منذ بداية السنة الجارية

• 422 حالة بالولايات الغربية

كشفت رئيس مصلحة الوقاية المكلف بالإعلام بمديرية الصحة لولاية وهران الدكتور بوخاري يوسف عن ارتفاع حالات الإصابة بداء السيدا بالنظر إلى الرقم المسجل و الذي بلغ 155 حالة إصابة بمرض فقدان المناعة المكتسبة منذ بداية السنة الجارية تخص وهران و فيما تم إحصاء 422 حالة إصابة جديدة بباقي الولايات الغربية و هو الرقم الذي يبقى مرشح للارتفاع بالنظر إلى عدد الحالات التي تتوافد بشكل يومي على مصلحة الأمراض المعدية « قرنيزو » و مصالح أخرى .
أكد الدكتور بخاري يوسف إصابة 155 شخص بداء منذ الفاتح جانفي إلى غاية نهاية شهر نوفمبر المنصرم و الموزعة على 72 امرأة و 83 رجل منهم حالتين يبلغان من العمر 0 إلى سنة و 11 حالة تتراوح أعمارهم ما بين 2 و 9 سنوات و كانت نسبة الإصابة مرتفعة وسط الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 44 سنة و هذا بعد تسجيل 103 حالة إصابة جديدة بفيروس فقدان المناعة المكتسبة و هي الأرقام التي دق بشأنها الأطباء المختصين في معالجة الأمراض المعدية ناقوس الخطر لاسيما بالنظر إلى الحالات الجديدة التي تسجل يوميا حيث تستقبل مصلحة الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب ما معدله 4 إلى 8 حالات إصابة جديدة يوميا و هذا بالنظر إلى الحالات القادمة من الجهة الغربية في الوقت الذي يجهل فيه العديد من الأشخاص إصابتهم بالفيروس لعدم توجههم لمخابر التحاليل كما أن حالات الإصابة التي يتم اكتشافها تكون عشوائية حيث يفصح عنها بعد أن يتعرض أصحابها لأمراض مختلفة أو يخضعون لإجراء تحاليل قد تكشف إصابتهم بالفيروس حيث أضافت ذات المصادر الطبية أن العلاقات غير شرعية كانت وراء إصابة عدد كبير من الأشخاص بداء السيدا هذا بالإضافة إلى الزواج العرفي الذي لا يتطلب القيام بتحاليل السيرولوجية و هو ما أسفر عن إصابة عدة نساء بفيروس الايدز و تبقى هذه الأرقام مرشحة للارتفاع في حين سجل على المستوى الوطني 8 ألاف حالة جديدة و هذا راجع إلى قلة الوعي و حملات التحسيس و التوعية بإجراء الكشوفات و التحليل المسبقة لتفادي تنقل العدوى من شخص لأخر و ذلك من خلال توفير عناية متخصصة و متابعة منتظمة من خلال أخذ علاج على شكل أدوية مضادة للفيروس .

ع.منى

Leave a Reply