الحدث

بن فليس : »وقوف المؤسسة العسكرية مع الشعب أنقذ الدولة وأسقط العصابة »

دعا المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، علي بن فليس اليوم الأحد بميلة، إلى « تثمين الموارد الطبيعية التي تزخر بها البلاد والاستغلال الأمثل للموارد البشرية في إطار مشروع اقتصادي جديد ». و استعرض بن فليس في تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة « مبارك الميلي » خلال اليوم ال15 من الحملة الإنتخابية، أهم محاور برنامجه الانتخابي ،متسائلا « كيف لبلد بهذا الغنى أن يكون شعبه فقيرا »، و استطرد بالقول أن « أهم سبب للتقهقر هو فقدان البصيرة والرشاد والصدق وكذا خيانة أمانة الشهداء ». وأضاف المترشح أنه يقترح في مشروعه « تحرير المبادرة الاقتصادية والابتكار مع محاربة البيروقراطية وعدم تسييس الفعل الاقتصادي »، موضحا أن الممارسات الاقتصادية تتم في إطار « اقتصاد سوق اجتماعي يعتني بالفئات الهشة من خلال التوزيع العادل للثروة الوطنية ». كما أبرز رئيس حزب طلائع الحريات أهمية « تشجيع المقاولات والمؤسسات الصغيرة عبر محاضن ترافق الشباب في مشاريعهم الاقتصادية التي من شأنها تنمية القطاعات الفلاحية والصناعية والسياحية…الخ ». وإلى ذلك، شدد بن فليس على أنه « جاء للشعب الجزائري حاملا لمشروع أمل ينهي الأزمات ويلبي رغبات الشعب ويرفع من شأن الجزائر »، مؤكدا أنه « لا مخرج من الأزمة إلا بالذهاب للرئاسيات ».وفي هذا الصدد، أكد السيد بن فليس أن الرئاسيات المقبلة « ستنهي مهزلة غياب رئيس في أعلى هرم السلطة يدافع عن مصالح الجزائر في الداخل والخارج »، وأضاف أنه لا يبتغي من ترشحه للاستحقاقات المقبلة أي « مصالح شخصية ».وذكر ذات المتحدث بتحذيره سابقا من خطر « القوى غير الدستورية التي استولت على مركز القرار وتحالفت مع الخارج والمال الفاسد وأرادت تخريب الجزائر من خلال استقدام احتلال جديد »، مبرزا أن « وقوف المؤسسة العسكرية مع الشعب ضد هذه المؤامرة أنقذ الدولة الوطنية وأسقط العصابة ». وحذّر من مخطط لبقايا العصابة تسعى من خلاله ل »الرسكلة السياسية والتوغل في الانتخابات الرئاسية »، مشيرا الى أنه ترشح للرئاسيات « لغلق الأبواب أمام بقايا العصابة ». وفي ذات السياق، تساءل السيد بن فليس عن سبب توقيت تدخل البرلمان الأوروبي في الشأن الداخلي للجزائري مشيرا إلى أن البلاد « افتكت سيادتها بالدم ولا يقبل أبناؤها أي تدخل في شؤونهم »، مؤكدا على « القوة الإقليمية » للجزائر التي « لها القدرة على الوقوف في وجه من يعاديها ».

Leave a Reply