الحدث

الحملة الانتخابية في يومها الثالث عشر ..المرشحون يندّدون بتدخل البرلمان الأوروبي في الشأن الداخلي : تبون يستنكر تدخل البرلمان الأوربي في شؤون الجزائر

استنكر المترشح الحر للانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر القادم, السيد عبد المجيد تبون, يوم الخميس بمتليلي (غرداية) تدخل البرلمان الأوربي في الشؤون الداخلية للجزائر, داعيا الى ضرورة نظر البرلمان الأوربي في الجرائم « الوحشية » التي ترتكبها إسرائيل في حق الأبرياء الفلسطينيين.وقال السيد تبون لدى تنشيطه لتجمع شعبي لحساب اليوم ال12 من برنامج حملته الانتخابية تحت شعار « التغيير ملتزمون وعليه قادرون » : « نستغرب ونستنكر ما أقدم عليه البرلمان الأوربي من حملة تنديد بالجزائر, في وقت كان أجدر بهذا البرلمان أن ينظر في الجرائم الوحشية و اللاإنسانية التي ترتكبها إسرائيل يوميا في حق الفلسطينيين الأبرياء  » .وفي نفس الاطار تساءل السيد تبون عن « سبب تدخل البرلمان الأوروبي في الشأن الجزائري الذي التزم بسلمية حراكه الشعبي منذ انطلاقه في فبراير الفارط, مقارنة بما يحدث مع مظاهرات أصحاب السترات الصفراء بفرنسا ».وبهذه المناسبة أشاد السيد تبون بدور الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني في « صد كافة المؤامرات التي كانت تستهدف زعزعة استقرار البلاد  » مشددا على ضرورة المشاركة « بقوة » في الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر القادم لأنها -كما قال »الوسيلة الوحيدة لحل الازمة  » التي تمر بها البلاد منذ شهور.

Leave a Reply