الحدث

والي العاصمة يعلن : انطلاق مشاريع توسعة مترو الجزائر وترامواي العاصمة

أعلن والي ولاية الجزائر العاصمة, عبد الخالق صيودة, اليوم الأربعاء أن مشاريع توسعة خاصة بمترو الجزائر و ترامواي الجزائر ستطلق قبل نهاية السنة الجارية وذلك بعد رفع التجميد عليها من قبل الحكومة.وأوضح المسؤول خلال إشرافه على أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي,أنه بطلب من مصالح الولاية, ستنطلق أشغال توسعة مترو الجزائر على « الخط الرابط من باب الوادي إلى غاية شوفالي والممتد على مسافة 9.5كلم » فيما أسند المشروع « إلى شركة كوسيدار ». أما ثاني مشروع رفع عنه التجميد, يردف المسؤول, فيخص ترامواي العاصمة الذي سيسجل « توسعة على الخط الرابط بين درقانة (بلدية برج الكيفان) و هراوة وصولا إلى عين طاية ثم برج البحري ».وفي سياق آخر, كشف الوالي صيودة, عن عديد المشاريع الأساسية في قطاع النقل البري والبحري, التي سيشرع في إنجازها بتمويل من صندوق الولاية, أبرزها انجاز إزدواجية 3 محاور طرقات ولائية للمنطقة الشرقية تمتد على أكثر من 25 كلم, ناهيك عن الطريق الشعاعي لوادي أوشايح الذي يبلغ طوله 100 متر طولي مع جميع الروابط الطرقات على طول قدره 5ر4 كلم.

كما أعلن عن مشروع مدخل العناصر الذي سيكون – يقول – « نقطة إضافية بقلب العاصمة » بين منطقتي القبة و بئر خادم أي الطريق الجنوبي بمحاذاة وادي مزفران مع الطريق الوطني رقم واحد على مسافة 19 كلم.
وخصصت ولاية الجزائر, حسب مسؤولها التنفيذي الأول, ميزانية قدرها 5 مليار دج لتجسيد 10 مشاريع (هي قيد الدراسة الآن) موجهة لمرافقة مشاريع التجمعات السكنية الجديدة. فيما ينتظر انجاز ازدواجية طريق على طول 15 كلم بمنطقة التوسع السياحي « شاطئ النخيل » ببلدية اسطاوالي.
هذا وساهمت مصالح الولاية, يردف المتحدث, في تمويل برامج المحافظة والصيانة والمتمثلة في تزفيت وإعادة تأهيل الطرقات البلدية والحضرية « بمجموع 27 مشروع بطول قدره 180 كلم طول ».

Leave a Reply