رياضة

هددوه بالقضاء إذا لم يقدم وثائق إدارية : أعضاء شركة « الآمسيو » يتحدون ضد بابا

جرت الجمعية العامة للشركة الاحترافية لفريق مولودية وهران بفندق الميريديان، وسط غليان شعبي، حيث احتشد محبو الفريق للتعبير عن سخطهم من التجاهل التام للمساهمين للوضعية الحالية للفريق، بالرغم من النتائج الايجابية المحققة هذا الموسم بقيادة شريف الوزاني، حيث طالبوا بدعمه والسعي لقدوم شركة تقدم الاضافة للفريق يعيدا عن « الخلاطين » الذين يرغبون دائما تعكير الأجواء حتى لا يعود الفريق لسكة التتويجات.كما طالب الأنصار خلال هذه الجمعية بعض الوجوه لمغادرة الفريق والتنحي منه لأنه لا مصلحة لهم سوى المصلحة الشخصية وفقط، وهو الأمر الذي جعل الامور تتصاعد وسط حرب كلامية بين الانصار وبعض المساهمين. أهم ما جاء في هذ ا الإجتماع، منح الرئيس الاسبق بلحاج احمد بابا مهلة 24 ساعة لتقديم الوثائق الادارية التي يحتاجها الفريق لإتمام الملف الذي طالبت به الاتحادية بخصوص الشركة الاحترافية، ولا سيتعرض الفريق الى خصم في النقاط ونزع هوية الاحتراف. ومن خلال ذلك، فقد اتضحت الرؤى بأن الاجتماع كان طارئا وبطلب من المدير الاداري شريف الوزاني الذي يلقى دعما منقطع النظير من الانصار بحسب من تم تسجيله خلال هذا اللقاء، والهدف يبقى تقديم الملف للهيئة الوطنية للمراقبة المالية و المحاسبية الذي تم اعتمادها مؤخرا من قبل اتحادية كرة القدم، قصد تأهيل الفرق والتحضير لفتح راس مال الشركات الاحترافية للرابطة المحترفة الاولى، بحسب ما نص عليه الدور الجديد لهاته الهيئة المستحدثة. ومن بين الحضور من المساهمين حضر جباري، سفيان بن عمر، بسجراري، بن ميمون، قلايجي، ومدير الشباب والرياضة بالنيابة شيباني، والمحضر القضائي، اضافة للمدير الاداري شريف الوزاني وطاقمه المشكل من راجح وبللو.

10 أيام في أيدي الإدارة

راسلت الاتحادية الوطنية لكرة القدم برقية لإدارة الفريق تطالب فيها بالإسراع في تحضر الوثائق الخاصة بهيئة المراقبة المالية و المحاسبية، في ظرف لا يتعدى العشر أيام والا سيخضع الفريق لعقوبات منها حذف نقطة من الرصيد، كإنذار أول، قد يتحول الى قرار آخر بخصم 3 نقاط، وفي الانذار الثالث يسقط النادي للرابطة المحترفة الثانية.

Leave a Reply