وهران

من بينهم 200 رضيع وأطفال ذو4 سنوات تعرضوا لحروق : 1851 طفل يقعون ضحية الحوادث المنزلية خلال السنة الجارية بوهران

ب.ع
أحصت مديرية الصحة والسكان لولاية وهران 1851 حادث منزلي خلال السنة السنة الجارية والذين وقعوا ضحية حوادث منزلية والذي يتراوح سنهم ما بين شهرو 15 سنة وهو عدد مرتفع مقارنة بعدد الحوادث المسجلة خلال العام المنصرم و حسبما صرح به الدكتور يوسف بوخاري المكلف بالاعلام و رئيس مصلحة الوقاية بالمديرية الولائية للصحة و السكان و إصلاح المستشفيات بولاية وهران فإن حالات الحوادث المنزلية مست 458 حالة من فئة الذكور و 404 حالة سجلت في أوساط الإناث, كما سجلت حوادث في أوساط رضع لا يتعدى سنهم الشهر إلى غاية 4 سنوات أين تم تسجيل أزيد من 200 حالة من إجمالي عدد المصابين. وتتمثل هذه الحوادث في حالات الحروق حيث استقبلت المصالح الطبية بوهران 258 طفل تعرضوا لحروق متفاوتة الخطورة من بينهم 206 ذكور و 252 إناث إذ أن جل المصابين بحروق رضع و أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 0 و 4 سنوات و البالغ عددهم 220 ضحية, إلى جانب تسجيل 464 حالة لحوادث السقوط من بينهم 124 حالة لرضع و أطفال لم يتجاوز سن 4 سنوات. كما تأتي حالات شرب مواد خطيرة ضمن الحالات المسجلة وسط الأطفال بولاية وهران من خلال إحأين أصحت المصالح الطبية 108 حالات فضلا عن حالات تناول الإبر و القطع النقدية و مخلفات الألعاب و التي مثلت 44 حالة لأطفال لا يتجاوز سنهم 10 سنوات وتأتي هذه الحوادث نتيجة إهمال الوالدين مما يجعل الطفل ضحية لحروق خطيرة حيث تكون جل الإصابات على مستوى الجسم والأطراف إلى جانب تناول الأدوية ظنا منهم أن حلويات وكذا شرب المحاليل كماء جافيل والماء المقطر ظنا منهم أنها ماء طبيعي أو مشروبات وذلك بسبب لجوء بعض الأولياء إلى تعبئتها بقارورات المشروبات الغازية والمياه المعدنية مما يجعل الطفل عرضة للتسممات والمخاطر.
وأوضح بعض الأطباء أنه بالإضافة إلى هذا النوع من الحوادث فهناك إصابات تتعلق بتناول مواد سامة كمبيد الفئران فضلا عن الحوادث المدرسية وحوادث المرور والتي تؤدي أحيانا إلى عجز الطفل عن الدراسة لمدة تتجاوز السنة وأحيانا إلى عاهات مستديمة حيث دعا ذات المتحدث على ضرورة تكثيف الحملات التحسيسية عبر وسائل الإعلام.

Leave a Reply