دولي

فلسطين المحتلة : غارات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة

نفّذ طيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، غارتين على قطاع غزة، بعد ساعات من قصف موقع بعدة صواريخ، دون وقوع إصابات. وقال مصدر أمني: إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت بصاروخ واحد على الأقل موقعا لحماس في المنطقة الغربية بين خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة، مشيرا إلى أن القصف جاء بالتزامن مع الاستعداد لأداء صلاة الفجر. وذكر المصدر أن الطائرات الإسرائيلية شنت عقب ذلك غارة ثانية استهدفت أرضا زراعية في حي الزيتون شرقي مدينة غزة. وبعد منتصف الليل، أطلقت الطائرات الإسرائيلية 7 صواريخ على موقع لحركة حماس غرب خانيونس، ما أدى لتدميره. وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان له أنه أغار على أهداف تابعة لحماس في قطاع غزة.وزعم جيش الاحتلال أن الغارات جاءت ردا على إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل في وقت سابق الليلة الماضية. وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق أن فلسطينيين أطلقوا قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة على بلدة سديروت، وأن منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ اعترضت إحداهما.وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان: « إذا اعتقد أحد في قطاع غزة أنه يستطيع أن يعتدي علينا بعد عملية « الحزام الأسود » فهو يرتكب خطأ فادحا، سنرد بحزم على أي اعتداء علينا ». ويشير نتنياهو بذلك إلى الهجمات الواسعة التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة قبل نحو أسبوعين، وأدت إلى استشهاد 35 فلسطينيا وإصابة 111 آخرين.

جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 8 فلسطينيين في الضفة الغربية

واستمرارا لمسلسل الاعتداءات الاسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، امس الأربعاء، اعتقال 8 فلسطينيين في مناطق متعددة في الضفة الغربية خلال ساعات الليلة الماضية.وقال الجيش في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، إنه تم اعتقال الفلسطينيين بشبهة « الضلوع بنشاطات إرهابية شعبية »، دون توضيح. وذكر أنه « تمت إحالة المعتقلين للتحقيق من قبل قوات الأمن ». وعادة ما ينفذ الجيش الاعتقالات من المنازل الفلسطينية خلال ساعات ما بعد منتصف الليل. ووفق إحصائيات رسمية فلسطينية، فقد وصل عدد المعتقلين 5000، بينهم 200 طفل و40 معتقلة و400 معتقل إداري (بلا تهمة) و700 مريض.

عباس يبحث تطورات القضية الفلسطينية مع أمير قطر

ديبلوماسيا بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس الأربعاء، تطورات القضية الفلسطينية، مع أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني. وبحث عباس مع أمير قطر، خلال اجتماع عقد في العاصمة الدوحة، الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية « وفا ». كما ناقشا سبل حشد الدعم للموقف الفلسطيني، إضافة إلى سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وتنميتها في شتى المجالات. وحضر الاجتماع عضو اللجنة المركزية لحركة « فتح »، حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير فلسطين لدى قطر منير غنام. وكان عباس، وصل إلى الدوحة الثلاثاء، في زيارة رسمية، لم يحدد مدتها.

Leave a Reply