الحدث

بن قرينة يتعهد بالتكفل بالطبقات الهشة

تعهد المترشح للإنتخابات الرئاسية، عبد القادر بن قرينة، بمراجعة سياسة الدعم في حال ما انتخب رئيسا للجمهورية بعد رئاسيات 12 ديسمبر، في حين أكد أنه سيتكفل بالطبقات الهشة والمعوزة في الجزائر.وقال بن قرينة خلال تجمع شعبي نسوي في بلدية الكاليتوس في العاصمة اليوم، إنه سيخدم الشعب الجزائري بكامل أطيافه وخاصة المعوز منه، مضيفا : »سوف أراجع سياسة الدعم التي تذهب لغير مستحقيها ونوفر بها الآلاف من الملايير التي سنصبها مباشرة للمعوزين ».وأشار المتحدث إلى نيته في رفع من الأجور والسعي لخلق نظام عادل للأجور ودولة ديمقراطية اجتماعية في اطار المبادئ أول نوفمبر، متابعا : » لن يكون معنا أي تناقض صارخ من أجل العيش مع الدول الأوروبية ».

كما  وعد مرشح حركة البناء الوطني بالتخلص من الفرنسية وجعل الانجليزية لغة ثانية بعد العربية مباشرة بعد توليه رئاسة الجمهورية، مضيفا: » الدوائر الحكومية وغيرها سنعمم فيها العربية ولن نسمح بأي رسالة بغيرها وسأعمل على تطوير الأمازيغية أكثر ».وشدد بن قرينة بأن الجزائر اليوم تعيش عملية تحرر جديدة بأتم ما تحمله الكلمة من معنى، ليضيف :” من يقول إن الحراك والجيش لم يحققوا أي شيء نقول له نحن في مرحلة تحرر كما تحررنا من الاستعمار الفرنسي”.

Leave a Reply