وهران

محكمة الجنح بحي جمال الدين : ثلاثة أشهر حبسا نافذا للسائق الذي اندفع نحو متظاهرين

نطقت محكمة الجنح لحي « جمال الدين » لوهران بحكم ثلاثة أشهر حبسا نافذا ضد السائق الذي اندفع بمركبته نحو متظاهرين خلال مسيرة (الحراك) في الجمعة الثامنة والثلاثين بوهران.ويتعلق الحكم بالتهمة الأولى الموجهة لنفس السائق التي تخص « حيازة السلاح الأبيض » و « الغاز المسيل للدموع » و « لوحات ترقيم لسيارات ».وبالنسبة للتهمة الثانية التي تخص « محاولة القتل والجرح غير العمدي », فقد تم تأجيل المحاكمة باعتبار أن القاضي قد أمر بإجراء « خبرة طبية للضحية لتقييم درجة إصاباته » وهذا في أجال لا تتجاوز شهر واحد ليتم بعدها النطق بالحكم الثاني.وللتذكير فقد قام المتهم البالغ من العمر 19 سنة بالاندفاع نحو المتظاهرين خلال مسيرة الجمعة الثامنة والثلاثين بوهران يوم 8 نوفمبر الجاري و قد تمت محاكمته في 17 نوفمبر من قبل نفس المحكمة.وفد تمت متابعته بتهمة « محاولة القتل والجرح غير العمدي » إثر هذا الحادث الجسماني الذي تسبب في إصابة الضحية (59 سنة) وتم نقله إلى المستشفى مع العلم أنه تعرض الى العديد من الإصابات على مستوى الحوض.كما تم توجيه للمدان تهمة « حيازة على أسلحة بيضاء » و »غازات مسيلة للدموع » و »لوحات ترقيم المركبات اكتشفتها الشرطة في المركبة بعد الحادثة ».
وخلال المحاكمة أشار المتهم إلى أنه « تصرف بعجل دون نية لدهس الضحية ». ومن جهتهم ذكر الشهود أن المتهم استمر في السير رغم صرخات مشاركين في المسيرة المشاة قبل أن يهرب. وقد قام عناصر الشرطة المتواجدين بالقرب من المكان بتوقيفه.وبالنسبة لمحامي الطرف المدني فإن  » التعمد لا يعتبر موضع شك بالنظر إلى عدد الشهادات والأدلة المادية ».وقد التمس وكيل الجمهورية « تحقيق تكميلي » معتبرا بأن الملف غير مكتمل.

Leave a Reply