ثقافة وفنون

« شاعر المليون » بأبوظبي : اختبارات لـ137 متسابقا

أعلن برنامج « شاعر المليون » الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي زيادة قائمة الـ100 في برنامج « شاعر المليون » بموسمه الـ9، لتضم 137 شاعرا، وذلك نظراً لوجود عدد كبير من الشعراء المجازين بتميز.وأجرت لجنة تحكيم البرنامج اختبارات ومقابلات للشعراء الذين تأهلوا إلى هذه المرحلة وفق معايير تحكيمية دقيقة ضمت جانباً شفوياً وآخر تحريرياً، على مدار يومين متتاليين في فندق فيرمونت باب البحر بأبوظبي.
وتضم اللجنة في عضويتها سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر باللجنة، والدكتور غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، وأعضاء اللجنة الاستشارية تركي المريخي وبدر الصفوق.
وقال عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن برنامج « شاعر المليون » استطاع إحداث تغيير في خارطة الشعر النبطي، وإعادة فرز الساحة الشعرية وترتيبها وإنصافها، وأصبح هو المقياس الحقيقي لشاعرية الشاعر ومدى قبوله لدى الجمهور.وأضاف أن البرنامج أصبح حلم شعراء الشعر النبطي والذين ينتظرون انطلاقته بشغف كل عامين، وقد حاز البرنامج منذ انطلاقته على أكبر متابعة جماهيرية لفعالية شعرية على مستوى المنطقة والعالم.وأوضح سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر باللجنة عضو لجنة تحكيم البرنامج، أن حجم التميز الكبير الذي يشهده هذا الموسم يشير إلى أن مستوى شعراء الشعر النبطي في العالم العربي في تطور مستمر.
وأشار إلى أن ذلك دفع لجنة التحكيم وبالتشاور مع اللجنة الاستشارية وإدارة البرنامج إلى رفع قائمة الـ100 شاعر إلى 137 شاعراً، بهدف فتح المجال أمام أكبر عدد من المواهب الشعرية.
ولفت العميمي إلى أن البرنامج استضاف في العاصمة أبوظبي الشعراء الذين تأهلوا ضمن القائمة التي ضمت 137 شاعرا، على مدار يومين متتاليين لإجراء المقابلات والاختبارات، والتي سيفرز عنها تأهل 48 شاعرا لخوض غمار المنافسة على لقب شاعر المليون.وأكد الدكتور غسان الحسن، عضو لجنة التحكيم، أن اللجنة وبعد انتهاء جولات المقابلات والبدء بفرز الشعراء، كانت أمام تحد كبير في انتقاء الشعراء الذين سيتأهلون لقائمة الـ100 نظراً لقوة المشاركات الشعرية التي شهدها هذا الموسم وتقارب المستويات الشعرية بين الشعراء، لذا ارتأت لجنة التحكيم زيادة القائمة.وقال الحسن إن حجم التقارب والتميز الكبير في هذا الموسم يبشر بمنافسات شعرية بين الشعراء على خشبة مسرح شاطئ الراحة، وأمام الملايين من متابعي البرنامج عبر المحطات التلفزيونية الفضائية الناقلة للبرنامج.ونوّه بأن الحلقات التسجيلية لجولات المقابلات ستظهر للمشاهدين حجم التنوع الشعري وقوته لدى الشعراء المشاركين.وأعرب الشاعر حمد السعيد، عضو لجنة التحكيم، عن فخره واعتزازه بما وصل إليه برنامج « شاعر المليون » من مكانة مرموقة على مستوى عالمي، حيث استطاع أن يحافظ على استمراريته على مدار تسعة مواسم متتالية.بالإضافة إلى إبراز المواهب الشعرية لمئات الشعراء والذين أصبحوا نجوماً مميزين في ساحة الشعر النبطي.
وتعقد لجنة تحكيم برنامج « شاعر المليون » خلال الأيام المقبلة اجتماعات مكثفة لانتقاء الشعراء الذين سيتأهلون إلى قائمة الـ48 شاعرا، والتي ستكون ضمن مرحلة البث المباشر للبرنامج من مسرح شاطئ الراحة.

Leave a Reply