إقتصاد

من 10 إلى 12 يناير : منتدى الطاقة العالمي يبحث في أبوظبي مستقبل قطاع النفط والغاز

تستضيف أبوظبي الدورة السنوية الرابعة لمنتدى الطاقة العالمي الذي ينظمه المجلس الأطلسي خلال الفترة من 10 إلى 12 يناير المقبل.  وتعقد فعاليات المنتدى تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتركّز مناقشات المنتدى على التحول في مجالي النفط والغاز بقطاع الطاقة، وتوفير التمويلات لتأمين مستقبل القطاع، والعلاقات المتداخلة في عصر التطورات الجيوسياسية الجديد.كما سيواصل المنتدى التركيز على القضايا التي أثيرت في دورة العام الماضي والمتعلقة بالطاقة في دول جنوب وشرق آسيا بصفتها مركزاً متنامياً للطلب على منتجات الطاقة.

وتجدر الإشارة إلى أن أبوظبي استضافت في الدورة السابقة للمنتدى أكثر من 500 شخصية بمجال السياسة الخارجية من جميع أنحاء العالم، حيث شملت القائمة رؤساء تنفيذيين ووزراء وممثلي وسائل الإعلام المختلفة وخبراء في الصناعة.

يُقام المنتدى بالشراكة مع كلٍ من وزارة الطاقة والصناعة الإماراتية وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وشركة « مبادلة للاستثمار »، وشركة « نفط الهلال » ومقرها في الشارقة بصفتها رئيساً بلاتينياً مشاركاً.وقال سهيل محمد المزروعي، وزير الطاقة والصناعة الإماراتي: « نحن في غاية السعادة بالشراكة بين المجلس الأطلسي والإمارات؛ إذ إنها تعكس ثقتنا بالخبرات التي يوفرها أعضاء المجلس لمنتدى الطاقة العالمي كركيزة جوهرية للمساهمة بتوفير صورة أكثر وضوحاً حول مستقبل الطاقة، الذي يتيح اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للتعامل مع التحديات التي تعترض مسيرة القطاع في المستقبل ».

من جانبه، قال فريدريك كيمب، الرئيس والرئيس التنفيذي للمجلس الأطلسي: نتوقع أن تجمع دورة عام 2020 للمنتدى كوكبة من أبرز الشخصيات المؤثرة في قطاع الطاقة من جميع أنحاء العالم، لمناقشة التحديات التي تواجه القطاع والفرص المتاحة به، والمساهمة في صياغة مشهد الطاقة العالمي ».وقال مصبح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في شركة مبادلة للاستثمار: « رسخ منتدى الطاقة مكانته كمنصة رصينة يرسم من خلالها المتخصصون معالم أجندة الطاقة العالمية ».

وتشمل قائمة المتحدثين في هذه الدورة ،سهيل بن محمد فرج فارس  المزروعي وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، والدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة ،الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية » أدنوك » ومجموعة شركاتها ،ومصبح الكعبي الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في شركة « مبادلة للاستثمار »، ومحمد بركيندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدّرة للبترول، وتوفيق شاودري مستشار رئيس وزراء بنجلاديش لشؤون الطاقة، إضافة إلى العديد من رؤساء شركات الطاقة العالمية.

Leave a Reply