دولي

كوريا الجنوبية : سيول تطلب مساعدة واشنطن لحل قضايا عالقة مع طوكيو

كشفت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية عن أن الوزيرة كانج كيونج-وا طلبت، السبت، من الولايات المتحدة المساعدة في حل قضايا عالقة مع اليابان. والتقت الوزيرة الكورية الجنوبية مع جون سوليفان نائب وزير الخارجية الأمريكي خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين بمدينة ناجويا بوسط اليابان، وذلك بعد يوم من عدول بلادها عن قرار بالانسحاب من اتفاق لتبادل المعلومات المخابراتية مع اليابان. وقالت الوزارة، في بيان، إن كانج وسوليفان اتفقا على التواصل عن كثب لحل أمور أخرى منها المشاركة في تكاليف الدفاع.في السياق ذاته، قال مسؤول في وزارة الخارجية اليابانية إن طوكيو وسيؤول اتفقتا على عقد قمة الشهر المقبل، في عودة لمحادثات شائكة عن الماضي المؤلم في سنوات الحرب والذي تسبب في توتر شديد في العلاقات بينهما. وأدلى المسؤول الياباني بالتصريحات عقب لقاء الذي جمع وزير خارجية بلاده بنظيرته الكورية الجنوبية.
وأعلنت كوريا الجنوبية، اول أمس الجمعة، تراجعها عن قرار تعليق تبادل المعلومات المخابراتية مع اليابان بشأن أنشطة كوريا الشمالية. وأشاد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بقرار كوريا الجنوبية، مؤكدا أن سيؤول اتخذت خيارا استراتيجيا بالإبقاء على اتفاق لتبادل المعلومات المخابراتية. ووقعت كوريا الجنوبية تحت ضغوط من الولايات المتحدة لاستمرار اتفاقها لأمن المعلومات العسكرية مع اليابان.وكانت واشنطن تخشى أن تؤدي أي عودة لنقل المعلومات من خلال الجيش الأمريكي إلى تقويض الجهود الرامية للرد على أي خطر قد تشكله صواريخ كوريا الشمالية. وقالت كوريا الجنوبية في أوت الماضي إنها ستنهي الاتفاق بعدما فرضت اليابان قيودا على تصدير مواد ضرورية لإنتاج أشباه الموصلات وشاشات العرض.وكان وزير الدفاع الياباني تاكيشي إيوايا قد قال إن قرار كوريا الجنوبية إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات المخابراتية بين البلدين أمر يدعو للأسف الشديد.

Leave a Reply