دولي

الصحراء الغربية : دعوات لإرسال بعثات لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة

دعا المشاركون في الدورة الـ 44 للندوة الأوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي باسبانيا إلى إرسال بعثات لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة.ودعا الوزير والمستشار بالرئاسة الصحراوية المكلف بأوروبا محمد سيداتي كل من اسبانيا والاتحاد الأوروبي الى مراجعة موقفهما من قضية الصحراء الغربية وان تكون جزء من الحل وليس جزء من المشكلة القائمة.
و أكد الوزير الاول الصحراوي، محمد الوالي اعكيك، الجمعة بفيتوريا-غاستيز ان كل الخيارات المتعلقة باستمرار كفاح الشعب الصحراوي ستتم مناقشتها خلال مؤتمر جبهة البوليساريو المرتقب شهر ديسمبر المقبل و من بينها الكفاح المسلح.وخلال ندوة صحفية عقدت قبل افتتاح أشغال الدورة ال44 للندوة الاوروبية للدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو)، أوضح الوزير ان الاعضاء ال2000 التي ستشارك في مؤتمر جبهة البوليساريو من يوم 19 الى 22 ديسمبر المقبل ستتطرق الى كل الخطوات بهدف وضع الرد المناسب لمسألة توقف مسار السلم للأمم المتحدة.و أردف اعكيك بالقول ان كل الخيارات ستتم مناقشتها و من بينها الكفاح المسلح، مضيفا ان توقف مسار السلم الاممي هو نتيجة التعنت المغربي الذي تدعمه فرنسا و اسبانيا في مجلس الامن الاممي.
ووجهت رئيسة المجموعة البرلمانية للصداقة و الاخوة الجزائر-الصحراء الغربية، سعيدة بوناب، نداء من فيتوريا-غاستيز الى البرلمانيين و المجالس الشعبية حتى يقدموا مساهمات بناءة و فعالة في مجال تعزيز العلاقات بين البلدان التي تتقاسم نفس مبادئ العدالة من اجل التسوية السلمية للنزاعات.وأضافت قائلة اننا نأمل كبرلمانيين، في منح للعالم صورة اخرى غير التي تروج حاليا والتي تحتكر عليه الانقسامات و العجز السياسي و عدم القدرة على التحرك معا والصعوبات الخطيرة التي نعيشها.

السلطات الباسكية تجدد تأكيد دعمها للشعب الصحراوي في كفاحه

وأكدت رئيسة البرلمان الباسكي باكاراتكسو تيجيريا بفيتوريا-غاستيز ان المؤسسات الجهوية لبلاد الباسك سترافق الصحراويين في كفاحهم الى غاية الاستقلال.واكدت السيدة باكاراتكسو خلال خطابها في افتتاح أشغال الدورة ال44 للندوة الاوروبية للدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو) قائلة، مؤسساتنا ستكون الى جانب الشعب الصحراوي في كفاحه ضد المحتل المغربي الى غاية الاستقلال.واعربت عن سعادتها لاحتضان هذا الحدث الدولي الهام للتضامن مع الشعب الصحراوي، معربة عن املها في ان تكون الندوة اضافة لكفاح الشعب الصحراوي تحت لواء ممثله الشرعي الوحيد، جبهة البوليزاريو.
وتأتي الطبعة ال44 للندوة الأوروبية للدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو2019 )،في مرحلة تواصل فيها الحركة التضامنية مع الشعب الصحراوي في كفاحه من اجل الاستقلال ،التوسع في القارة الاوروبية.وعلى الساحة الاوروبية، تتميز الطبعة ال44 بتضاعف اعمال التضامن مع الشعب الصحراوي في كفاحه من اجل الاستقلال، و هذا من اجل توفير الدعم الفعلي بغية وضع حد للاحتلال المغربي غير الشرعي و تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الذي تضمنه كل قرارات الامم المتحدة و مجلس الامن.

Leave a Reply