إقتصاد

نقل البضائع : مجمع « لوجيترانس » سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020

 

قال  الرئيس المدير العام للمجمع ، كيني بوعلام ، أن المجمع العمومي لنقل البضائع والإمدادات « لوجيترانس » سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للسلع بداية من سنة 2020  .وأوضح كيني على هامش الصالون الدولي للنقل واللوجيستيك المنظم من 18 إلى 21 نوفمبر الجاري ، أن هذه الاتفاقيات كان قد تم التوقيع عليها مع متعاملين اقتصاديين خلال السنة الجارية و تتعلق بعمليات للنقل الدولي للبضائع على المدى المتوسط .كما أضاف أن هذه البضائع تشمل أساسا مواد البناء والاسمنت التي سيتم نقل جزء منها نحو كل من مالي والنيجر.في سياق ذي صلة ، قال ذات المسؤول ، أنه في إطار الاستراتيجية العامة للدولة الرامية إلى تعزيز الصادرات خارج المحروقات ، أنشأ المجمع خلال السنة الجارية فرعا دوليا خاصا يتكفل بتصدير السلع الجزائرية نحو وجهات دولية بداية من السداسي الأول من 2020.

 

….   3250 شاحنة ستشق طريها باتجاه الاسواق الافريقية برعاية أمنية

 

كما قال السيد كيني أنه تم تسخير 250 شاحنة جديدة تضاف الى حضيرة المجمع التي تتضمن أكثر من 3000 شاحنة ، قصد تعزيز نقل البضائع نحو الدول الأفريقية.

و ذكر في هذا الإطار، أن المجمع سجل خلال العشرة أشهر الأولى من 2019 أكثر من 49 رحلة نحو البلدان الإفريقية بحمولة بلغت 27 ألف و164 طن بمشاركة 91 متعامل اقتصادي.

وبخصوص وجهات هذه الرحلات ، أوضح نفس المصدر أنه تم إجراء 8 رحلات نحو موريتانيا بمشاركة 76 متعامل اقتصادي في حين بلغت الحمولة التي تم نقلها 3419 طن و16 رحلة نحو مالي يؤطرها متعامل واحد لنقل الإسمنت (16 الف طن) و11 رحلة نحو تونس بمشاركة 5 متعاملين اقتصاديين، إلى جانب 9 رحلات نحو النيجر بمشاركة 6 متعاملين ( 7220 طن) ورحلتين نحو السنغال يؤطرها 3 متعاملين اقتصاديين.

فيما يتعلق بالحماية الأمنية لهذه القوافل التجارية المتوجهة نحو الدول الافريقية ، أوضح السيد كيني أنه اضافة إلى الأعوان المكونين الذين يستخدمهم المجمع لهذا الغرض ، هناك تسهيلات ومرافقة أمنية من طرف أفراد الجيش الشعبي الوطني ، سيما عبر الحدود.

تجدر الاشارة الى أن المجمع يشارك في الطبعة الرابعة للصالون الدولي للنقل تحت شعار « نقل البضائع فرص وصعوبات » ، لتقديم خبراته باعتباره من الرواد في مجال النقل البري لأزيد من 50 سنة (SNTR سابقا .

وحسب  كيني فإن الطرق تشكل أهمية اقتصادية واجتماعية وثقافية كبرى تساهم في مد جسور التعاون بين الجزائر والدول الإفريقية، ولهذا الغرض يرافق المجمع المتعاملين الاقتصاديين الراغبين في تصدير منتجاتهم نحو الدول الافريقية .

كما يستخدم المجمع عدة إمكانيات لتنظيم عمليات النقل على غرار الموانئ الجافة والمستودعات و غرف التخزين، يضيف ذات المسؤول.و أشار ايضا الى أن المجمع يحوز على رخصة من الحكومة لتوفير التسهيلات الضرورية للمتعاملين الاقتصاديين في مجال النقل، كوسيط يتكفل بالقيام بمختلف الإجراءات القانونية الضرورية لنقل السلع.

Leave a Reply