رياضة

نجم أنجيه الفرنسي يكشف فخره بأصوله الجزائرية : ويتحدث عن مستقبله الدولي

تأخذ مسألة اللاعبين مزدوجي الجنسية حيزاً كبيراً من اهتمام الجماهير ووسائل الإعلام في الجزائر، خاصة في الفترة الأخيرة التي شهدت تتويج « الخضر » بكأس أمم أفريقيا بمصر، في ظل بروز العديد من اللاعبين الشبان في مختلف الدوريات الأوروبية، على غرار نجم ليون الفرنسي حسام عوار، ولاعب أولمبيك مارسيليا الفرنسي ماكسيم لوبيز، وياسين عدلي لاعب نادي بوردو الفرنسي وياسر لعروسي لاعب نادي ليفربول الإنكليزي، وكذلك ريان أيت نوري نجم أنجيه الفرنسي.
وجاء تعامل المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي مع هذه القضية بشكل حازم، إذ صرح مرات عديدة بأن باب المنتخب مفتوح لكل من يمكنه الانضمام إليه، مؤكداً أنه لن يتوسّل إلى أي لاعب للالتحاق بمنتخب الجزائر، وشدّد على أن يقوم أي لاعب يرغب في اللعب لـ »الخضر » بإظهار ذلك بشكل علني.
وفي السياق، تطرق نجم أنجيه الفرنسي، الظهير الأيسر ريان أيت نوري إلى مستقبله الدولي، وذلك بعد دعوته لتمثيل المنتخب الفرنسي للشباب في مباراتي جورجيا وسويسرا في تصفيات أمم أوروبا 2021، كاشفاً تعلقه وفخره بأصوله الجزائرية.
ورفض أيت نوري الكشف عن الوجهة التي سيسلكها على المستوى الدولي بين الاستمرار باللعب مع فرنسا أو التحوّل للعب مع الجزائر، حيث قال في تصريحات لقناة « كنال بلس » الفرنسية بشأن ذلك: « حالياً أنا ألعب في المنتخب الفرنسي للشباب، وكل شيء يسير على ما يرام »، وأضاف: « لكنني فخور جداً بأصولي الجزائرية، المستقبل فقط وحده من سيكشف عن المنتخب الذي سأمثله لاحقاً ».وصنع أيت نوري الحدث خلال الموسم الكروي الحالي مع نادي أنجيه الفرنسي، حيث يعد أحد المواهب الصاعدة في الدوري الفرنسي، ما جعله محط اهتمام العديد من عمالقة الكرة الأوروبية، كما قام اللاعب في الشهر الماضي بالتعاقد مع وكيل أعمال اللاعبين الشهير، البرتغالي خورخي مينديش الذي يدير أعمال الكثير من النجوم على غرار البرتغالي كريستيانو رونالدو.

Leave a Reply