دولي

فلسطين المحتلة : إصابات خلال تفريق مسيرات منددة بالاستيطان بالضفة

أصيب عشرات الفلسطينيين،اليوم الجمعة، برضوض وبحالات اختناق، خلال تفريق مسيرات منددة بالاستيطان في الضفة الغربية المحتلة. وقال مصور الأناضول، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي فرق مسيرة منددة بالاستيطان، وباستهداف الصحفي معاذ عمارنة، في بلدة صوريف قرب مدينة الخليل، جنوبي الضفة.وأشار أن الجيش الإسرائيلي اعتدى بالضرب على المشاركين، واستخدم قنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدى لإصابة العشرات برضوض وبحالات اختناق، بينهم رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف. والجمعة الماضية، أصيب عمارنة وهو من بيت لحم، بالرصاص الحي في عينه اليسرى، خلال تغطيته مواجهات بين متظاهرين والجيش الإسرائيلي، غربي مدينة الخليل. وفي كفر قدوم غربي نابلس (شمال)، فرق الجيش الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية المنددة بالاستيطان، مستخدما قنابل الغاز المسيل للدموع.وقال مراد اشتيوي منسق لجان المقاومة الشعبية في كقر قدوم ، إن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، تم تقديم العلاج لهم ميدانيا. وينظّم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية. وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

فلسطيني جديد من « السواركة » يضاف لسجل شهداء العائلة

توفي فلسطيني متأثرا بجروحه، الجمعة، من عائلة السواركة التي قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي منزلها في قطاع غزة، خلال التصعيد الأخير، مما أدى إلى قتل 8 من أفرادها حينها. وأفاد مصادر اعلامية في غزة بأن محمد سلامة السواكة ( 40 عاما) توفي متأثر بجروح أصيب بها إثر الغازة، التي استهدفت منزل عائلة في دير البلح وسط قطاع غزة، ليل الأربعاء، 14 نوفمبر الجاري. واعترف الجيش الاحتلال في وقت لاحق بأن خطا ما قد حصل مما أدى إلى قصف المنزل وسقوط الضحايا المدنيين من عائلة السواركة (أبو ملحوس)، من بينهم 5 أطفال وامرأتان. وقال ناطق باسمه إن تقديرات مغلوطة كانت تشير إلى أن بيت عائلة أبو ملحوس (السواركة) خالي لحظة القصف. ودمر المحتل الاسرائيلي المنزل فوق رؤوس ساكنيه بعدما أطلق 6 صواريخ جو أرض سوته بالأرض. وكانت تل أبيب أعلنت أنها اغتالت رسمي أبو ملحوس في الغارة الجوية على المنزل، لكنه تبين أنه لم يكن داخله.ومن جهته، طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إسرائيل بإجراء تحقيق عاجل في المجزرة التي راح ضحيتها أفراد عائلة أبو ملحوس. وقال غوتيريس إن مقتل العائلة « مأساة ». وذكرت صحيفة « هآرتس » في تحقيق لها إن استهداف منزل العائلة بناء على معلومات استخبارية خاطئة وقديمة، ولم يتم التحقق المسبق بشأن وجود مدنيين في المكان.

مستوطنون يهود يحرقون ويعطبون 25 مركبة فلسطينية بالضفة

كما اعتدى مستوطنون يهود،امس الجمعة، على مركبات لفلسطينيين وأحرقوا وأعطبوا 25 منها، كما خطوا شعارات عنصرية جدارية في عدد من البلدات شمالي الضفة الغربية، بحسب مسؤول فلسطيني. وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمالي الضفة الغربية (حكومي) غسان دغلس، إن مجموعات من المستوطنين المتطرفين، نفذوا في ساعات الفجر الأولى عددا من الاعتداءات طالت بلدات (بيت دجن، وقبلان، ومجدل بني فاضل) بمحافظة نابلس، و(بلدة كفر الديك) بمحافظة سلفيت. وأشار دغلس، أن المستوطنين أحرقوا 4 مركبات وأعطبوا إطارات نحو 21 أخرى، وخطوا شعارات عنصرية باللغة العبرية على منازل مواطنين. وندد مسؤول ملف الاستيطان بالاعتداء، مطالبا بالتصدي للمستوطنين.وعادة ما تتعرض البلدات الفلسطينية والمساجد تحديدا، لاعتداءات عنصرية متكررة من قبل مستوطنين

Leave a Reply