دولي

العراق السيستاني يدعوا لسرعة إنجاز قانوني الانتخابات والمفوضية يمهدان لتجاوز الأزمة

شدد المرجع الديني الشيعي في العراق، علي السيستاني، اليوم الجمعة، على سرعة سن تشريع للانتخابات وقانون المفوضية المستقلة للانتخابات، لتجاوز الأزمة الكبيرة التي يمر بها البلاد. جاء ذلك، خلال بيان للمرجعية ألقاها ممثله عبد المهدي الكربلائي، في خطبة الجمعة بمدينة كربلاء جنوبي العراق. ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر الماضي، احتجاجات شعبية في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى، تطالب برحيل حكومة عادل عبد المهدي، التي تتولى السلطة منذ أكثر من عام.ومنذ ذلك الوقت، سقط في أرجاء البلاد أكثر من 339 قتيلا ونحو 15 ألف جريح، وفق إحصاء أعدته الأناضول، استنادا إلى أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية.وجدد السيستاني تأكديه على « سلمية التظاهرات الاحتجاجية وخلوها من العنف والتخريب، والتشديد على حُرمة الدم العراقي، وضرورة استجابة القوى السياسية للمطالب المُحقّة للمحتجّين ».وأضاف البيان، أن « المرجعية تُشدّد على ضرورة الاسراع في إنجاز قانون الانتخابات وقانون مفوضيّتها لأنّهما يُمهدّان لتجاوز الأزمة الكبيرة التي يمر بها البلد ».والجمعة الماضية، قال السيستاني، إن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ستشكل انعطافة كبيرة، وأن العراق بعد الاحتجاجات « لن يكون كما كان قبلها ».
ميدانيا أعلنت مصار ميدانية عراقية، امس الجمعة، أن قوات الأمن فتحت النار وأطلقت الغاز المسيل للدموع على محتجين عند جسر بوسط بغداد ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 22 آخرين. وقالت المصادر إن أحد القتيلين سقط بالرصاص، بينما توفي الآخر نتيجة إصابة مباشرة في الرأس بعبوة غاز مسيل للدموع.وقتل أكثر من 335 شخصا، وأصيب 15 ألفا على الأقل بجروح، منذ بدء الاحتجاجات في الأول من أكتوبر الماضي، في وقت يخشى فيه كثير من المصابين الذهاب إلى المستشفيات خوفا من الاعتقال؛ ما أدى إلى التهاب بعض الإصابات.

Leave a Reply