رياضة

أخبار المحترفين : أمير موناكو يضرب مثالاً للنجاح بسليماني

تسود حالة من القلق وسط نادي موناكو، رغم تحسن نتائجه في الدوري الفرنسي مؤخراً، والأداء التصاعدي والأهداف التي يسجلها الجزائري إسلام سليماني والدولي الفرنسي وسام بن يدر، غير أن ذلك لا يزال يثير قلق مسؤولي نادي « الإمارة ».
وأعطى أمير موناكو، ألبرت الثاني، رأيه حول ما يدور في الفريق بصفته مشجعاً وفياً للنادي، واعتاد على حضور بعض المباريات بملعب « لويس2″، حيث أبدى ارتياحه مما يقدمه النجم الجزائري سليماني وعلّق على تألقه في الفترة الأخيرة.
وأشاد الأمير ألبرت الثاني باللمسة التي أضافها سليماني، في تصريحات خصّ بها صحيفة « ماتين موناكو »، وثمّن المجهودات التي يبذلها رفقة زميله صاحب الأصول التونسية، وسام بن يدر، فقال: « نحن في بداية الموسم ولا يوجد فارق كبير بين الأندية، ولهذا فيجب علينا توخي الحذر ».وأضاف: « لقد أصبح الفريق مرتبطاً بأداء الثنائي سليماني وبن يدر، ولحسن الحظ أنهما يتواجدان في حالة فنية وبدنية مميزة، ولا شك في أن غيابهما عن الفريق، أو غياب أحدهما، سيكون مشكلة كبيرة للمدرب ليوناردو جارديم ».
ولم يخف ألبرت الثاني أن أعصابه كانت مشدودة في بداية الموسم، قبل انتقال سليماني وبن يدر لصفوف موناكو، وهو ما علّق عليه بالقول: « لقد كنا نخشى أن نكرر خيبات الموسم الماضي، لكن المدرب نجح في تغيير الفريق بعد أداء مقلق في المباريات الأولى من الدوري الفرنسي ».وواصل: « لقد كنا نفتقد للتوازن بين الخطوط، غير أن قدوم سليماني وبن يدر عاد على الفريق بالفائدة، ومنحه قوة هجومية ضاربة ».
ويشارك الدولي الجزائري، إسلام سليماني، رفقة نادي موناكو بعد أن قدم إليه على سبيل الإعارة، من نادي ليستر سيتي، حيث نجح في فرض نفسه سريعاً، ليصبح أحد أفضل المهاجمين في الدوري الفرنسي بفضل أهدافه وتمريراته الحاسمة.

Leave a Reply