رياضة

وفاق سطيف : الأنصار « سندعم الإدارة الحالية بكل أخطائها لكنها ستتحمل كامل المسؤولية في نهاية الموسم »

دعا عاشق وفاق سيف كل الأنصار الغيورين على فريقهم للكف عن توجيه الانتقادات للطاقم المسير الحالي بقيادة فهد خلفاية خاصة بعد إجراء الجمعية العامة الاستثنائية خصيصا لقطع الطريق على الرئيس السابق عبد الحكيم سرار الذي كان يرغب في العودة، وأكد هؤلاء بأن الوضع الهش الذي يعيشه الوفاق في الوقت الراهن يستدعي تكاتف الجهود بين كل الأطراف الفاعلة على الأقل لإنهاء الموسم ضمن القسم المحترف وتجنب السقوط، ولا يتأتى ذلك، على حد قولهم، سوى بمواصلة الدعم للفريق و ترك الإدارة الحالية تعمل دون عراقيل لتتحمل وحدها المسؤولية في نهاية الموسم، ومن الواضح أن المقولة الشهيرة « عندما يسقط الثور تكثر عليه السكاكين » تنطبق تماما على حالة وفاق سطيف اليوم، فالجميع يتسابق من أجل مصالح خاصة وضيقة مع تكاثر التهم بين المسؤولين السابقين والحاليين ليبقى النادي بكل فئاته يعاني في صمت ويتكبد الخسائر تلو الأخرى في صورة مؤسفة قد تتسبب في ثورة عارمة للأنصار في أي حين، فقد وصل الأمر، حسب بعض المصادر، لتدخل بعض الغيورين على الوفاق لجلب صهريج المياه حتى يتسنى للاعبين الاستحمام بعد المباريات و الحصص التدريبية أمام غياب المسؤولين، كل هذه المعطيات كان سرار قد اتخذها مطية للعودة إلى الإدارة واستطاع جلب عدد كبير من الداعمين له بحكم خبرته في التسيير و معرفته الجيدة بخبايا الكواليس في الكرة الجزائرية فضلا عن علاقاته الهامة مع المسؤولين، غير أن الرئيس الحالي لمجلس الإدارة فهد حلفاية تجند لقطع الطريق أمامه من خلال عقد جمعية عامة استثنائية قال بأنه ضرورية لوضع حد لفترة الفراغ التي مر بها النادي على مستوى مجلس الإدارة عقب انتهاء عهدة الرئيس عز الدين أعراب، هذا الأخير تم انتخابه لعهدة جديدة من طرف أعضاء مجلس الإدارة وهذا في ظل عدم وجود أسماء قادرة على إعادة الهدوء والاستقرار لبيت الوفاق في الوقت الحالي، وبما أن الأمور كانت مرتبة جيدا، فقد سارع أعراب إلى تعيين رئيس النادي الهاوي فهد حلفاية مديرا عاما للوفاق حتى نهاية الموسم مع منحه كامل الصلاحيات في الجانبين الرياضي والإداري، وبالتالي فقد تم أغلاق كل الأبواب في وجه سرار للعودة من جديد لبيت الوفاق. هذا وكانت مديرية الشباب والرياضة لولاية سطيف قد قررت تشكيل لجنة مؤقتة لتسيير الوفاق لحين انعقاد الجمعية العامة في موعدها القانوني لانتخاب إدارة جديدة، و تم تعيين ستة أعضاء لتسيير النادي وهم رشيد جرودي، إبراهيم العرباوي، فؤاد تواتي، العيد خابر، جابر زغلاش ومحمد مرازقة، غير أن عدم التفاهم بين هؤلاء أدى إلى انسحاب العضوين جرودي و العرباوي ليتأكد في الأخير بأن الأزمة أعمق مما نتصور داخل بيت الوفاق.

Leave a Reply